مارس 19, 2018

هامة قبلة/ بقلم : هناء يزبك

هامة قبلة

وأنت تدثرين بأجنحتك
فرحي وحلمي
طرف قلبي املئي
بحبتين من روحك
ورائحة الطيون من بيادر كفك
أمي
أتوضأ بهما كلما غافلني الحزن
صلاة استغفار لشك يراودني
برحمة السماء
بالصبر تهدهدين سرير الليل
فتسقط عن شراشفه الآه
كيلا تتعثر أقدام أحلامي
تحث المطر خلف زهور قلبي
وبحنكة صياد خبر الانتظار
تتصيدين الخيبات عن رصيف حياتي
ووراء قضبان الزمن
الحزن اعتقلت كيلا يرشقني
بدمعة خذلان
وببراعة شهرزاد
ترتدين قميص الحكايا
ليخطئ الخوف طريقه
الليل يدس أغنياتك في معطفه
ليملأ جيوبه ثريا من دفء همسك
ويهرول القمر ليأخذ
من ضوء عينيك نصيبه
وأنت ترفعين بهامة قبلة
عمود النور
كلما أطبق القدر
عيني الأمل خطا رماديا
على درب السماء
وإن باغتتني دمعة رشوتها
بضحكة مبللة بالندى
من فستانك الليلكي
قبل أن تنضج على موائد عمري
اليوم …أنا
كمن يفوز بلؤلؤة نادرة
حين بحر عينيك ابتسم …
مددت يدي بورقة من قلبي
أنقدها للسماء ابتهال شفاء
لن تنسى ذاكرة التفاح ياأماه
بأنك من قطعت بأهداب عينيها
حباتها المتبقية
وبكف ميزان القلب
وزعتها على براعم الروح
ذات خواء
وحدك …من صم آذان اليأس
غبارا نثره فوق ندف الثلج
وحدك …من يغير عناوين الحزن
دمعة …دمعة
تفسدين عليه تفخيخ أحلامي
وفي أضيق زاوية للألم
تحشرينه….
فيتهشم زبدا على موانئ روحي
على باب خدرك
تخلع الريح نعليها
تطوف في المكان
تلملم بعض أنفاسك …
وكمشة من نورك
فكيف بغيرهما
تعلن مجيء الصباح

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: