وصال

ناصر ميسر 

وَإِن ضَيَّعوا غيبي حَفظتُ غيوبَهُم وَإِن هُم هَوَوا غَييِّ هَوَيتُ لَهُم رُشدا  وَإِن قَطَعوا مِنّي الأَواصِر ضَلَّةً  وَصَلتُ لَهُم مُنّي المَحَبَّةِ وَالوُدّا  وَلا أَحمِلُ الحِقدَ القَديمَ عَلَيهِم  وَلَيسَ كَريمُ القَومِ مَن يَحمِلُ الحِقد

عن ناصر ميسر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: