من لون أظافرك/ بقلم:بسمة الحارث (اليمن)

من لون أظافرك وازرقاق شفتيك

أدرك أنك مدخن شره

 

من التجاعيد الكثيرة التي تسكن أعلى حاجبيك

أقول هذا شخص يخنقه التفكير

 

تنهيدة التعب التي تطلقها بنكهة فوضى أيامك

أيقنت بعدها أنك متعب يكابر

 

رجل مثلك لا يجيد التلفظ بكلمات تواري الضعف

إلا أن قلبي يوجعني عليك

 

ولرغبة مختلطة معجونة بمشاعر الحب والأمومة اقترب منك، أنانية من قلب متلبك كقلبي إلا أني أحببتك

 

أحببت عينيك، ابتسامتك، غمازتك، سمارك، كلامك

كل ما هو عادي فيك كنت أراه عظيما مميزا

لا شبيه لك في قلبي ولا أقارنك بسواك

 

اقترب منك لغرض نبيل، لأنسيك بعطري رائحة السجائر، وأرسم لك بأصابعي ملامح الفرح على وجهك، لأعلمك كيف يقرأ حضني كلمات التعب التي يعجز صدرك عن لفظها.

 

اقترب منك كي أفرغ مشاعري التي أكنها لك لسبب أجهله، سأتذوق لذة العطاء وستغرق في حلاوة الأخذ.

 

اقترب منك لأكرهك

 

 

 

 

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!