أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / رواق قصيدة النثر

رواق قصيدة النثر

سَرْدٌ في الجسد / بقلم: فراس حج محمد (فلسطين)

-1- هي دائما عندي الأصيلةُ والفرسْ هيَ الكلمات أشواقي وأعماق الهوسْ هي دائما عندي اقتباسٌ وقبسْ -2- صدركِ العامرُ بالأنوثة بالبياض يغري بالتعبْ يغري الكلام بشاعريّة حرفه الممسوس يغري بالشغبْ صدركِ المجنونُ مثلي يفتحُ خطّه للضدّ يترك لي كفّين من مسّ اللهبْ عُرفه الأحمرُ هذا الليلَ يهمسُ بالعتبْ صدركُ مثلي شاعريّ شاعرٌ بغربته متلصّص من شقّهِ متلمّظ بشهيّة الطقس المخمّر ... أكمل القراءة »

ما عدت أذكر/ بقلم :باسمه السيد ( لبنان )

ما عدت أذكر….. أهذا انت أم هو طيفك أم بقايا حنين أرحلت أم وصلت أكان صوتك في رحاب قلبي الحزين أم صدى أنين ###### احاكي ذكراك لأروي ظمأ الشوق وأطرب على ذكرى هوى إسمك ويرقص الدمع ويحترق الوتر في إيقاع ورنين ####### ضائعة أنا تائهة في الغفا أهو الليل ما انجلى أم هي الشمس انطفأت ونوافذ العمر أغلقت وأسدلت ستارةالسنين ... أكمل القراءة »

يا صبر أيوب / بقلم: آمال خاطر

أيا … عجب العجاب لعابرونَ لا يكُفّونَ عن اللّغو وقواعد العقم فلا شيء معربُ ف ذاك مقلوبٌ …… ذاك واثبُ وذاك…. لا محل له من الإعراب أين الذي كان …ولم يكنِّ…!! والعقل أصبح العجبُ بشعوب العجابِ بوجه زمنٍ لا يشبه وجه زمني ليفقد اليقين كل مجازٍ بصمت سكوني وسكون صمتي وتبقى ابتسامة صفراء بعرض الخيبة تمتد عنقها في وجه المرآة ... أكمل القراءة »

 نصوصٌ قصيرةٌ .. إلى الحُب/بقلم : إيناس أصفري

١) في الطريق .. أيُّها الطريقُ الحجريّ كن طيعًا كن سهلًا فها هو سيمشيك … ٠ أيَّتها الغيومُ الرماديّة تريَّثي وخفّفي غضبك فها هو تحتَ ظلّك … ٠ أيَّتها الوردةُ الحمراء مدّي عنقكِ إلى الأمام أكثر فأكثر ودَعي أصابعَهُ تقطفك … ٢) عندَ اللقاء .. ١ أحبُّك ِ.. حين قالها قلبي سقط وتبعثرَ سكوني دواخلي بها ضجَّت وأدمعت فيّ شجوني ... أكمل القراءة »

السمك في اجازة /بقلم : بن يونس ماجن

السمك في اجازة بسبب وباء الكورونا تنتهز الاسماك غياب الصيادين فتاخذ استراحة على الرمل وعندما تجف مياه المحيطات ويكشف البحر عن عورته يخرج السمك الى اليابسة ويطلب عقدة الهدنة مع الصيادين سلحفاة بحرية نادرة مثل سمكة وديعة تشيد مع الاطفال قصورا رملية متحركة قرش ماكر ينتظر دوره ليستحم بزبد البحر ثم يمارس العاب رياضية بصنارة غادرة في اوقات الصيد يتمرد ... أكمل القراءة »

ارتقاء نحو العناق/ بقلم:محمّد مرعي (لبنان)

يحبو على سفحِ المرايا طفلُ شوقيَ حامِلًا في حضنِهِ مهدَ الحقيقةِ والسّطوعِ الصِّرفِ … زادَ الرِّحلةِ الأشهى إلى قممِ البراءة والهديلِ النّخبويِّ فلتمنحي للوردِ بعضَ كَفافكِ الممشوقِ من عمقِ الجنونِ المخمليِّ لا تأبهي للبردِ كم هو خادعٌ ذاكَ الشعورُ -الوهمُ-!.. هذا هدهدٌ للتّوِّ قد بدأ الغناءَ يقولُ أنّ مدينةً في الغيمِ يُغرِقُها الحنينُ وأهلُها ظمأى لحكمِ العطرِ تحملُهُ القصيدةُ نحوَ ... أكمل القراءة »

الشعر ندى الحياة/ بقلم : أميرة عيسى (لبنان )

كفُّ مارد كفٌّ عريضٌ مددتَه نصبتُ فيه خيمةَ أحلامي زرعتُ فيه مئات الرؤى وحصدتُ منه آلافَ الأماني كفّكَ عريضٌ جمعَ سهولَ بلادي تشابكتْ فيه طرقاتُ حياتي شوراعُ خلفيّة مشيناها معًا متلاصقين…متحابين لا تُطبقْ كفّكَ…حبيبي ما زالَ فيها حلم أركضُ وراءه كطفلةٍ قد سَرقوا منها هديّة العيد عندما تلوّحُ من بعيد كفُّكَ يخترقُ الأثير يتفرّعُ منه ألفُ كفّ وكفّ في قبضتكَ ... أكمل القراءة »

بين أنا وأنا / بقلم : أسماء الجميلي ( العراق )

  عند تنفسي أطرح ثنائي أكسيد الذكريات طالما دفنتها فيَّ كأناث في زمن جاهلية الحب قهقهات ، نظرات ،شموع الميلاد ، ذراعيّك الدافئتين جمعتها، وضعتها في كفنٍ أسود نثرتُ عليها ماء ورد روحي كافور الحزني كان حاضرا غدوتُ من بعد العزاء، اندب الضمير، أرغب نسيانك، لا أكذب أنا كثيرًا مااحتاج للظل في الليل للسحاب في الصيف للأماني التائهات، من بقاءك ... أكمل القراءة »

مِسكينٌ أيُّهَا القَلَم / بقلم : حامد حفيظ

  تقولُ الورقةُ للقلمِ تنجَّسَتْ ثيابي بسببِك أيهَا الأَحمَق..! فيقولُ باختِنَاقٍ: مَا تَمَرَّغَ أَنفي وضَجَّ دَمِي إلا بسببِ تلكَ الأنامل التي تَعصرني مِنْ جِيْدِيَ المقلوب فتصرخُ الورقةُ بِوَجْهِ الأَنَامِل: كفاكِ اعتصارًا فَتَرُدُّ بارتجَاف: أَنَا لَا أُفهمُ ما يَحدُث وَالقَرِيحَة المُخْتَبِئَة تُشِيرُ إلى حَضْرَةِ الشُعُور الذي يَستَلُّ جذوتَهُ مِنْ عرشِ التراجيديا التي خلَّفَتهَا تلكَ الأحداث تنقبضُ الأنامل مَرَّةً أخرَىٰ تَجْرِي كُرَة ... أكمل القراءة »

لا يراها إلا هالك / بقلم : إدريس سراج ( فاس المغرب )

و علي أن أحزن كي أصون صوري من لغة العصر و علي أن أحيا جحيمي في عز القر كي أصون حر الحروف من نزق الوارد على سمائي المرصعة بالذاكرة و صور من أحبهم و علي أن أكتب بدمي هزيمتي في كسب اليومي و أخلق التوازن لهامشي كي تنتصر حروفي و إن مت ستظل روحي تردد حلمي حتى مغيب الكون عشت ... أكمل القراءة »

لعبةُ احجار/ بقلم :ايلي جبر ( لبنان )

كمثلكِ ساحرة هل تراها نقية خمرة مخملية نامت على غنج الحرير وبعد هل هي خيالكِ منكِ أسيرْ ومنك الأسر عطرٌ تتحدين … تقتلين نعم عيناك التي بهما ترسمين الزمن حدقات القلوب الفاغرة الى اليقين اتحلمين شمساً بلونها الأشقر وعيونها اللازوردية بالأخضر على سرير المجرة وزمهرير … وتلك الحجارة التي بها تتحكمين وتدحرجين بها غمر السنين وتفتنين بها الناظرين الى البعاد ... أكمل القراءة »

سمراء البادية/بقلم : منى دوغان ( لبنان )

على وجنتيها المرمرية تراقصت جفون من سقى القوافي بعشق ليلى وغزل عمر بن أبي ربيعة يستنشق نسيما حريريا من عقيق شفتيها خمرة شفق تكدست في أقداح مجنون فقد رشده تحطم على جندل عقاقير الهوى وسمراء البادية هاوية لم تعرف بعد معنى الهوى سقيم هو سكن مقلتيها يجدل الهمسات في حقول جدباء صابر على فؤاد يعدو الصمت بنجواه يصارع السراب في ... أكمل القراءة »

error: Content is protected !!