رواق قصيدة النثر

رجلٌ جنوبيٌِّ، امرأةٌ شقراءُ/بقلم:حيدر غراس (العراق)

نهايتنا، هل كنّا ابتدأنا؟ إلى الحبِّ الذي كان أكبرَ منّي وأصغرَ منكِ. كم كان وسيماً هذا الفجرُ. وأنا أبصُرُ خلفيةَ شاشةِ هاتفي كانتْ لطفلةٍ شقراءَ، اتفقنا مرةً بيننا لنتذكَّرَها كل حينٍ،بعدما تخلَّينا عن أكلِ التُّفاحِ، كونُه ثقيلاً على معدتِك كما أخبرتِني،ويسبِّبُ لك شيئاً من الغثيان،كنتُ حينها في ردهةِ المشفى الذي عمدْتهُ باكراً من فرطِ الوجعِ الذي المَّ بصدري أخيراً حتى …

أكمل القراءة »

الخامسة عصراً/ بقلم:علي لعمى

الخامسة عصراً وقليلاً من لُهاث الدقائق السماء صافية إلا من طيفك جفونك الخمرية تعطي للأفق لونه القرمزي مغزل المساء يصوغ الأصيل حُلّةٍ فارهه كضحكتك حين يحجبها الحياء والرُبى تنشط في تسريح جدائلها المخمليه على مرأتك بينما تُلوّح الشمس للعاشقين في عينيكِ على التلال النائية بعيداً ترسم قبلة أخيرة وتلقي من جمالياتها على صفحة الماء الكثير الكثير منكِ

أكمل القراءة »

تقول طبيبتي النفسية/ بقلم:ماهر محمد (فلسطين)

_____ لم أكن طفلاً شقياً كنتُ هادئاً جداً كموجة بحرٍ راكدة في يومٍ مُشمس أولاد الحارة الذين كنت ألعب معهم ومن بينهم أحمد والذي كان يضايقني بشدة يضربني باستمرار ويسرق ألعابي لم أكن أشتكي لوالدي أو لأحد كنت أكتفي بالبكاء لأني كنت هادئاً جداً.. في مراهقتي لم أدافع عن نفسي في الصف حين طُردت بفعل زميلي والذي رمى بقلمه على …

أكمل القراءة »

حتى لا أقولها/ بقلم: نهال النجار ( مصر)

أنا لا أرد على الهاتف في التو أبدًا مريضة بالخرس الممل أحتاج لبعض وقتٍ كي أمرن عقلي على تقبل مكالمة نسائية مدة ساعتين أمرن أصابعي على الضغط على زر الإتصال أفكر مليًا أضغط لا أضغط لساني معقودٌ بـ ـدوبارة وقت الحاجة له فقط يتقافز متنافرًا عند رؤية يدي لساني يقول: يدكِ ثرثارة أكثر من اللازم يدي تقول: لسانك لا يجدي …

أكمل القراءة »

أَصـَابِعُ الوَقْت/ بقلم:رانيه متولى بلاط (مصر)

أَصـَابِعُ الوَقْت – دَائِمًا مَا يِدْفَعُكَ الآخَرُونَ للانْهِيَار. – أصَابِعُ الوَقْتِ تَعْبَثُ بِاحتِمَالَاتِ الوجُود. – أَفْعَالُ الآخَرِينَ خنجر يفُضُّ بَكَارَةَ اخْتِبَائِكَ خَلْفَ أسْوَارِ الحِلْمِ لِيعْتَلِي مَلَامِحَكَ تِنينًا طَالَمَا خَبَأْتَهُ بَيْنَ تَفَاصِيلِ مَشَاعِرِكَ الذَّبِيحَةِ. – الآنَ فَقطْ مَا عُدْتَ تَعْبَأُ بَانْفِجَارِ ذَلِكَ البُرْكَانِ الذَّي يَفُورُ بِدَاخِلِكَ – فَلتَفْتَحْ لَهُ كُلُّ أبْوَابِ الانْتِقَامِ مِنْ ذَلِكَ العَالَمِ المَليء بالقَاذُورَات ولْيَهْلَك الزَرْعُ، والنَّسْلُ، والقُلوبُ …

أكمل القراءة »

قطار/بقلم:فوزية العلوي (تونس)

قلت امتطي القطار سأصل كي أجد آثار قدميه معلّقة بانتظاري ورائحة أصابعه بمقبض الباب سيمسّي عليّ ظلّه العالق بالشجر ربما رمقتني جارته من عل وقطّب قلبها خفية… قطّه الذي لا أعرف لونه سيحتكّ بساق مرحبا التي سينثرها في كلّ مكان سأحيي كل الشجر الذي يعبر أمامي وتنحني لي نخلة نسيت من غرسها خطأ في معبر لا ينبت إلا دبّابات رجل …

أكمل القراءة »

أبدية الوجود/ بقلم : منير راجي (وهران _ الجزائر)

ازرعي في قلبي عطرا فمنذ عصور لم تنتش أرضي بذورا و لا ورودا … ازرعي في قلبي سمفونية فمنذ أحقاب لم أسمع تغريدة عصفورة و لا صدى أغنية… أسكني قلبي كما تسكن الروح في الجسد و استريحي على صدري طول الأبد يا من كنت لي أبدية الوجود … يا من كان لسحرك رونقا لا يعرف الحدود … حبك كالروح يسري …

أكمل القراءة »

لا عيدَ هُنا/بقلم:دعاء الأهدل( اليمن )

ليس لديّ عيد يشبِهُ ملامحَ تلكَ الطّفلة، التي ابتاعتْ ملابسَها في التمني. شرائطُ الزّينةِ، التي وضعتها على ضفائري، كانتْ تخنقُ قلبي! العيدُ فرحةٌ، دنانير، ابتسامة، والكثيرُ من الشوكولاتةِ المُرّة في فمِ ابتسامتي. الألعابُ النّاريّة – التي فرقعَها الأطفالُ- أصابتني في فرحتي… هذا العيدُ لا يشبهُ ملامحَ الحبِّ الذي ينتظرُ بصوتِ التّهاني؛ هذا العيدُ لم يُشبِهْ فرحةَ حبيبي، وهدايا السّعادة. رسائلُ …

أكمل القراءة »

لا عليك/بقلم:د. ناديا حمّاد (سوريا)

لاعليك تعالَ متى شئت لن نموتَ قبل أن نحاولَ الحياة فنحن منذ عقود بل منذ البدء نخرجُ من لحظةٍ مفتوحةٍ على الحلم نعبر إلى الضوء معاً نشربُ الشاي ونسمع الأوبرا ونكتبُ الشعر ولا شيءَ تغيَّر لازلتُ قادرةً على الدهشة وعلى الصّمت ولازال قلبُكَ يخفِقُني ولازال المطرُ يهطلُ حبراً في غرفتي تنمو حديقةٌ غناء فوق الطاولة ، وتصعد شجرة باسقة من …

أكمل القراءة »

دِيكْ الطفْلَة/بقلم:ماجدة الفلاحي

دِيكْ الطَّفْلَة الِّلي فِخْيَالِي مَا تَهْدَا مَا تَسْكُتْ وَاخَّا نْدِيرْ بِرَاسِي مَتْ كتْوَشْوَشْ لِي فِي وَذْنِي كَتْلْعَبْ وَتْسْلَّى مَرَّة تَحْبَسْ مَرَّة تْهْمَسْ وْكُلْ مَرَّة تْقُولْ سَمْعِي مَنِّي الْمَعْقُولْ مَا يْهَمَّكْ عَامْ مْشَى وَلَا عَامْ جَا مَا يْخَلْعَكْ نَقَصْ مَا تْغَرّْكْ زْيَادَة سَمْعِي كْلاَمْ الاِفَادَة لَا تَّيْقِي خْرايَفْ نْوامَرْ لَا تْلَبْسِي لباس العجز و لَكْبَرْ وَلا يْلَبْسَكْ وَسْواسْ لَعْمَرْ خَلّينِي فِيكْ …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!