أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / رواق قصيدة النثر

رواق قصيدة النثر

أنوثة / بقلم : فايزة سعيد ( السعودية )

الأنوثة ليست عصية على التفسير لمن يفهم لغة المطر لون الفجر حروف الماء كلمات البحر قصص من حكايا شهرزاد روايات من تاريخ كتبته شفاه نساء على ورق الورد بحبر الأرض ….. الأنوثة .. لغة عالمية لا تحتاج مترجم فهي تترجم نفسها بنفسها بلا وسائط ولا عقد فهي جميع اللغات حريرية كالماء ناعمة كالحرير ….. الأنوثة .. كالوردة أن سقيتها برحيق ... أكمل القراءة »

دموع الورد/ بقلم د. آمال صالح

أعشق الصباح… أهديه كلام الروح أسافر في رحابة اللحظة الورد يعلن انبهاره بالكون…!!! يناديني…يراقص ذلك الإحساس كيف أصفه…؟!! ينتابني بكل سحر في غياهب الأسرار يتوارى… ثم أناديه… أريد أن أخبره عن دروب الشك تبحث عن شجرة الياسمين… وفية انا مازلت لحلمي… أرسم أوراقي على ضفاف الخوف أسقيها دموعي… يحتلني عطرها… في شهقة ندى… ثم انا وإحساسي… في انعتاق وورؤى بلا ... أكمل القراءة »

قبلة العاشق/ بقلم: فايزة سعيد ( السعودية

  قبلة العاشق .. هي همس.. الشفايف في الغسق.. ولادة حب .. من خاصرة المطر.. جنون عاشق.. في حكاية حب .. قصيرة.. رعشة شوق.. عند اللقاء وبعد اللقاء.. ابتسامة.. غرام .. على شرفة الغيوم .. وضمة ورد.. في ليلة صيف.. حارة.. ……… قبلة العاشق .. هي قهوة عربية.. حارة جدا.. بنكهة الكرز.. وطعم الدراق ومذاق العنب الأحمر.. ولون الفراولة .. ... أكمل القراءة »

طِفْلَةٌ و حَسْرَة / اسماعيل خوشناو

طِفْلَةٌ صَغيرَةٌ قَلْبٌ على مائِدةِ الْحِرمان يَصيحُ و يَتأَلَم واجِهَةُ زُجاجٍ لا تَتَكَلَّم لُعَبٌ أَلْزَمَتْها الْعُبوديةُ أٌنْ تَتَخَفَّى و تَتَصَنَّم شارِعٌ قَلَّصَ مِنَ الْغيظِ ساعِدَيه فَمِنْ هَوْلِ ما رَأَى إِقْتَرَبَ أَنْ يَتَوَرَّم لا قَلْبَ يَمُرُّ هُنا ولا عَيْنَ نَوَتْ أَنْ تَرْسُمَ أَوْ تَتَأَلَّم صَمْتٌ باتَ لَحْنَ طَيْرٍ هَلِ الْحُضْنُ يُواسي الطِّفْلَة أَمْ سَيَبْقى الْبُكاءُ بَعيداً يَتَلَثَّم طِفْلَةٌ تَلُفُّها الْوَحْشَةُ وَحَسْرَةٌ ... أكمل القراءة »

تواشيح الندى الأخضر/ بقلم: مادونا عسكر( لبنان)

1 امشِ على أهدابي حتّى أغفو نزهة عاشق في جنان عينٍ كلّما رفّت اشتعلت نار العبادة 2 من حولكَ ليل متعبٌ وهوىً يطوف في الأرض يشتهي مأوى حتّى غفا كالسّكران في يديكَ أيّ همسٍ منك الدّجى كان يسمع أيّ نجوىً أسَر مجرى الحبِّ فصار كونيَ أوسع كلّ عزفٍ في القلبِ ترانيم الحبّ يقرع كلّ دفقٍ من أطيابكَ للآبادِ في نفسيَ ... أكمل القراءة »

حكاية / بقلم : فايزة سعيد ( السعودية )

الصباح على شفتي الوردية اللون حكاية امرأة عاشقة تنام على سرير الشمس في ولع الضوء في دلع الفجر تتوسد البحر وتراقص الأمواج من خاصرة الريح تبتسم للنهار في شغف الورد ولون الفراشة في الربيع تغازل الغيوم في جنون الماء وفرح الأطفال عند قدوم المطر الصباح على شفتي الكرزية الشكل قصة قصيرة في رواية حب طويلة جدا لا اسم لها لا ... أكمل القراءة »

أن تراهن علي موت كاهن / بقلم:حمود ولد سليمان 

كنصل يخض  في القلب مؤلم وقاس جدا. أن تراهن علي موت كاهن لايموت وتنشغل  بالمعضلة الساذجة بين الناسوت واللاهوت والعلاقة التي استحكمت بصاحب الحانوت في آخر الشهر تنتظر موت كاهن لايموت مؤلم وقاس جدا أن تراهن علي موت كاهن لايموت أكمل القراءة »

رسالة إلى تميم / بقلم: أميمة راجح (اليمن )

بريدي الصادر مصاب بوعكة صحية ، فيروس الإنتماء أعياه…… رسالة إلى تميم * لا أملك حسابا على الفيس بوك يا تميم ،وبريدي الإلكتروني متخم بالهندسة والبرمجة والاتصالات والوسيلة الوحيدة التي أملكها لمخاطبتك هي هذه الرسالة التي ربما لن تصلك البتة لكنني على أية حال سأكتبها ما يدريك لعل قصائدك يوما تتقوس وينحي ظهرها التاريخ المشوه ولا شيء يدفع عنها سوى ... أكمل القراءة »

مُوشحُ العِيد لِلأحِبة)/ بقلم :للشاعرة الدكتورة/ نادية حلمى

الخبيرة فى الشؤون السياسية الصينية والآسيوية- أستاذ مساعد العلوم السياسية جامعة بنى سويف ونهضتُ فجرَ العيِدِ أحترِفُ الهِدُوءَ بِكُلِ صمتٍ فِى جِوارِكْ… أعطيتُك مُفتاحَ السعادةِ قابِعاً بينَ عينيكَ، فتركته فِى شِرُودْ كتبتُ فيكَ شِعراً كُلَ عِيدٍ مُباركٍ، فتماديتَ فِى سِكُوتْ… وكأنكَ تظُنُ أننِى صِرتُ أسيرة بينَ يديكَ فِى قِيُودْ أشعلتُ فِى صلاةِ العيدِ مُوشحاً يهدِى الأحِبة… وإبتسمتُ وأنا أُحيكُ جرحاً ... أكمل القراءة »

حب/ بقلم : فايزة سعيد ( السعودية )

من اي الحكايا خرجت من اي البلاد أتيت من اي سماء هبطت من اي مادة خلقت وصنعت من اي أرض نبت وكبرت كيف فتحت الأبواب كيف دخلت من اي نافذة تسللت إلى مخدعي كيف سكنت قلبي وسرقت نبضي وروحي وأسمك حب على اسم حبييي فايزة سعيد أكمل القراءة »

هذا المساء لي و ذاك الأسى أيضا/ بقلم:إدريس سراج(المغرب)

ي س ي ل دم غزال مصروع باب خلف باب يسأل العابر ظله من أين يبدأ الرحيل ؟ من ياسمن قلبي أم من نافورة الجد الأول ؟ يسأل العابر عن أسراره التي تركها ببيت السلف بالمسجد الموارب لباب البيت القديم بالحديقة الخلفية لقلبه الحزين. يسأل عن صور الآب عن صهريج الخلود و نافورة العذارى . يسأل ابنه الذي يكبر في ... أكمل القراءة »

هروب/ بقلم : فايزة سعيد ( السعودية )

أهرب منك فلا أستطيع فأعود أهرب منك إليك أتوسد خوفي منك ويشربني خوفي عليك وحيدة البس معطف الأيام أطوف شوارعك الحزينة شارع شارع أفتح الأبواب جميعها ثم أعود فأغلقها جميعها محكوم هو قلبي بالنوافذ الهاربة من تحت العتبات الموغلة في صمتها السديمي الساكن أرسم لك في المدينة وجه قمر يسافر في مجراته البعيدة خارج كوكب الأرض يطوف العالم والقارات عاشقا ... أكمل القراءة »

error: Content is protected !!