رواق النثر

أبي/ بقلم: فايزة سعيدة( السعودية)

أرجوك أيها الموتُ انتظر قليلًا لا تقتربْ من أبي إياك واياك والاقترابَ منه دعه لي ولو ساعةً من نهارٍ فلم أشبع منه بما يكفي لم أقبلْهُ كما ينبغي لم أحضنْهُ كما ينبغي لم أتحدث إليه كما ينبغي لم أجلس معه كما ينبغي لم أضحك معه كما ينتغي، ويجب ٢ في غيابكِ يا أبي ماتَ الوقتُ هجرتْ نوافذي العصافيرُ هرب مني …

أكمل القراءة »

أيتها العروس / بقلم:عبد الفتاح العربي

شيرين أبو عاقلة   أيتها العروس في الميدان زفافك كان و عمرك فان لبست أبيض يا شرين و مت شهيدة في جنين يا عروسة فلسطين يا شهيدة الوطن رصاصة أطلقت من جبان متخفيا وراء القضبان أنت حرة وهو سجان بل سجين في عقله شيطان كنت شامخة وسط الميدان شاهدة عيان ترى بعينيك الظلم ترين بعينان تتألمين تنقلين الآلام تبثين الأحلام …

أكمل القراءة »

كرٌ و فر/ بقلم : نجوى الغزال( لبنان )

متأرجحة هي بين قبول ورفض تسقط منها دمعة تتبعها ضحكة تهرب من حالها لتعود وتحتضن ذاتها تطرد أفكارها ثم تسارع لتستجمع احلامها ترمي ريشتها تمسح كحلتها تتمسك بقلم حمرتها وترسم حمرة شفتيها تخفي نظراتها فتطلق العنان لهمساتها تغتسل بماء الورد بعد أن تكسر قارورة عطرها ترتدي ثوباً اسود لكن تزينه بورود أرجوانية تكتب قصيدتها وترمي دواتها تعزف لحن أغنيتها لكن …

أكمل القراءة »

_في يوم رحيلك شيرين ابو عاقلة-/بقلم:آمنة محمد علي الأوجلي(ليبيا)

انطفأت وبللت الاغنيات الدموع لوعة بنفسجة والروح قنديل اوثقتها العزيمة بارض مسرى النبي الأمين وقدس الاقصى   بين الرصاص وبين نبض تقبس منها النفس لوجه جينن ينكأ جرحا لا يلين قرى باهتات تستبيها أيادي الغادرين على ضفة الجراح انا هنا قالت في روض العنب ومزارع الزيتون صهيلي حرف يرسلني الحزن وصبرا وشاتيلا سوسنة على تراب الميعاد بمدينة الانبياء دمك انسكب …

أكمل القراءة »

ظلال اللون/ بقلم: محمد صوالحة

آه من ذياك اللون وآه مني حين أرش بعينيك لون الليل يصير الأسود بيتي وردائي وأحلق بفضاء الحلم أحلق لأبني عرشي فوق فضاء من نور ونصير سويا مع قهوتنا نبيذا بخابية الكون تعتق وحين أنزع عنك ذاك الأزرق أصير بحرا تشعله الغيرة إذ داعبك الرمل أو عصفورا شقيا أصير أنقر ما شئت من عناب أو كرز أو توت وأنقر جمرا …

أكمل القراءة »

دعيني/ بقلم: ملك ملوكة السهيلي( تونس)

قال دعينى يا سيد تى في أمواج البحر أسبح انى والله مازلت متعب ففوضى المسافات .. هزمت القلب والفكر ….. قلت ..والدمع يغسل داخلى ….ونبضى يتمزق أليس العدل أن تمزق الرحيل في مرافئ الفقد وتاتى لتحوينى ..برفق فأنا يا سيدى متعبة . نزف قلبى .. فضعف نبضى واحتلنى اليأس .. فكيف سأحتمى من غربة روحى وأنت مزقت أوردتى وأغلقت كل …

أكمل القراءة »

فهمانُ يرى الشيطانَ باستخدام الفيزياء النووية ج1

آفاق حرة بقلم:إبراهيم أمين مؤمن-مصر زالت الخطورة عن فهمان، وأول من علم بزوالها هو الرئيس مهدي الذي كان يتابع حالته من قصر الاتحادية لحظة بلحظة، وقرر فريق الأطباء إخراجه على إثر ذلك. على مدار الفترة الفائتة كان جاك يتابع ما يفعله كاجيتا في FFC-2 بطريقته الخاصة منذ لحظة وصوله فيما عدا لحظة خروج كاجيتا من حجرة العناية المركزة لأنه بالأساس …

أكمل القراءة »

شبح امراة/ بقلم : فايزة سعيد ( السعودية )

”  ” أمد يدي أُلملم ما تبقى لي من وقت متدثرا بالقلق على أعمدة الغبار أرى ظلي وحيدا مصلوبا كأنه الخوف على جدران خرساء صامتة وحيدة أُلملم ما تبقى لي من أصابعي الحزينة وسط كومة رماد أفتش عني فلا أجدني و كامرأة وحيدة ترتدي السواد أجمع ما تبقى لي من وقت هناك حيث ظلي المصلوب على غصن صنوبرة صغيرة أقف …

أكمل القراءة »

عيد ..بلا لقي/ بقلم :عائشة المحرابي

مالهذا العيدُ؟ يطرقُ بابَنا يتسولُ الفرحةَ من ملاذاتِ الهَباءْ، وجيوبٍ حافلاتٍ بالخواءْ!! (خنساؤكَ)ياعيدُ لمْ تعدْ في مآقيها دموعٌ، ولادماءْ!! كلُّها الأبوابُ مغلقةٌ، وحدهُ المفتوحُ أبداً بابُكَ ربّ السماءْ كُلُّنا يا عيدُ صرنا نشبهُ بعضنَا نتسولُ البهجةَ، نستجدي البسمةَ من شدقِ التعازي والبكاءْ!! هاأنتَ ياعيدُ مواعيدُ بلا لُقيا بلاسلامٍ، بلا احتضانٍ، بلا قُبَلْ!! هانحنُ ياعيدُ نمشي الهوينى مثلكَ حافي القدمينِ تأتينا …

أكمل القراءة »

وجع الغيم/ بقلم : محمد صوالحة

يا انت منذ امعنت الغياب ضاق السطر بحرفه وضاقت بالقلب الحياة فلا انت عدت ولا عاد للكلام معناه يا انت ما عاد الورد يصلي ولا للعطر ابتهالات ما عاد في الذكرة طعم قبلة ولا عادالاحمر يتزين بالشفاه كل شيء يا سيدي فقد معناه فلا لليلك لون ولا للبنفسج صلاه ولا لي دروب بها اسعى ولا لي من ناري نجاه ولا …

أكمل القراءة »

القبض على الجارفيتون «التجربة الثانية لكاجيتا» ج1

بقلم: إبراهيم أمين مؤمن-مصر استراح كاجيتا بعض الوقت، ولما استحضر في مخيلته قدوم جاك هب منتفضا ودعا فريقه للذهاب إلى أحد المعامل الملحقة بالمصادم. قال لهم بغل المحاربين: «هيا إلى المعمل لنعدّ السلاسل التي سوف تأسر الجرافيتون.» وفور خروجه رأى الخبراء في انتظاره، ويندس من بينهم المخبر المصري، فقال في نفسه: لاصقة بغراء لا تنفك عني حتى تنزع جلدي، ويلي …

أكمل القراءة »

درس مهم جدا كيف نتذوق حلاوة الطريقة/بقلم:مخلف العلي القادري

آفاق حرة  احبابي الكرام كثير منا سلك الطريقة وسلك على يد مرشد وربما يسير بدون مرشد ولكن لا نجد تلك الحلاوة التي نقراها في الكتب ونسمع عنها من مشايخنا ما هو السبب؟ وماهي الكيفية لنكون مثلهم اننا لم نعطي الطريقة حقها، وقد قال سادتنا القوم ((( ان لم تعط الطريقة حقها لن تعطيك جزء منها))) وهذه قاعدة يجب ان نحفظها …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!