أخبار عاجلة

الخاطرة

تهويمات/ بقلم:نادية قنديل

لم أتوقع قط أن تكونَ قيمتي للبعض لا شيء، ولم أجد فرصةً لأواسي نفسي إلا بالذين رأوا بي ما لم يره أحد، رغمَ عيوبي تقبلوني وأحبوني حتى وإن كانت طريقتنا بالتعبيرِ قاسيةً أو مضحكةً، فنسيتُ من لم أخطر على بالهِ بل يصح القول بأنني طويتهم على الرف كروايةِ جذبني غلافها وصدمني واقعُ محتواها من حقدٍ مندس بثنايا كلماتها الحانية، وأيقنتُ ... أكمل القراءة »

سقوط/بقلم: علي أحمد قاسم. (اليمن)

ليرحل من جاءني بقلب اصطناعي ليرحل نافذة قلبي عن محبتي عن لغتي ومجازات القلب ليرحل لغير رجعة ليرحل متأبطا التشرد ليرحل في قفار الجنون وليتركني بوردتي وعيون المحبة ليرحل عن سمائي وأمطاري ورعود محبتي ولحظات العتاق ليرحل فصفير قطارات الغياب في محطات التنائي ولأبقى بتذاكر وقلبي في مدن أحلامي وعالمي الخالد.   أكمل القراءة »

إرهاب / بقلم : بسام الحروري

هبت عصابة الريح تدفع بالنار المتعقلة رغما عنها، فيما كانت الأخيرة تغالب هذا التدافع المشوب بنوايا الشر وتلملم ألسنتها متطلعة ببصرها إلى السماء منتظرة على أحر من جمرها كي تمدها بقطر الحياة ليطفئها ,على أن لاترى حريقها رسول شر مبين، بينما الهشيم الغادر يتطاول إليها ممتدا إلى ملاجىء الأيتام الخشبية ويناديها بضحكة خبيثة هههه تعالي..تعالي إلي أيتها السيدة الحكيمة.   أكمل القراءة »

الأشباه (خاطرة) / بقلم : الروائي محمد فتحي المقداد

لصحيفة آفاق حرة ـــــــــــــــــــــــــــــ الشبيه هو النُّسخة المثيلة للأصل، ولن يرتقي ليكون كالأصْل، بل هو شبيه، ويُقال في المثل: “يخلق من الشّبه أربعين“. (تَشَبَّهَ: (فعل) تشبَّهَ بـ يتشبَّه، تشبُّهًا؛ فهو مُتشبِّه، والمفعول مُتشبَّه به. تَشَبَّهَ بغيره: ماثله وجاراه في العمل. تَشَبَّه بالكرام: صنع صنيعَهم.. التَّشَبُّهُ بِالرَّئِيسِ: مُمَاثَلَتُهُ، مُجَارَاتُهُ فِي سُلُوكِهِ) *قاموس المعاني. وقد ورد عن سيّدنا عليّ كرَّم الله وجهه، ... أكمل القراءة »

حبال/ بقلم : بسام الحروري

____ منذ انفصاله عن حبله السري وهو يمعن في البحث عن سر الحبال فقد رافقه الحبل منذ طفولته حيث كانت أمه تشد وثاقه بحبل غليظ في غرفة مظلمة لشدة شقاواته ، ومن كوة في محبسه تنفتح على السماء أدمن التأمل في النجوم المطلة ببريقها, وبات الفتى يتسائل ، هل هذه النجوم المدلاة كثريات معلقة على حبال مفتولة بعناية؟ أم أنها ... أكمل القراءة »

البصقة التائهة خاطرة بقلم/نجيب كيَّالي

لصحيفة آفاق حرة: ________________ البصقة التائهة خاطرة بقلم/نجيب كيَّالي يقول واحدٌ من هذا الزمان: أنا غاضبٌ جداً، ولم أعد أحتمل! في فمي بصقة، أنوي قذفَها على شيءٍ ما أو أحدٍ ما. هل أبصقُ على الغيمة التي مازالت تمطر، فتسقينا نحن البشرَ القساة، وتعطينا من الماء والخير مالا نستحقه؟ هل أبصقُ على وجه المذيعة التي تبتسمُ في إحدى الفضائيات العربية؟ ثم ... أكمل القراءة »

وَحيدٌ / بقلم :هيـــــــــا مرزوق العتيبي

نعم وَحيدْ ! لِمَاذَا ؟ لأَنَّهُ لا أحدَ يُمكِنُهُ أن يَشعرَ بِما أَشعُرُ بِهِ لا أَحدْ ! لا أحدَ يُمكِنُهُ أَنْ يَصفَ ذَلِكَ الألَمَ الذي يَحتَوِي حَوَاسِي ! و لا حتى أَنَا !! أنْ تَفقِدَ عَزِيزٍ كَأنْ تَحيَا وَ أَنتَ بلا أحَـدِ أَجزَائِك ، تَحيَا تَتَنَفسُ وَ تُفَكِرُ وَ تَحلُمُ  و لَكِن بِلا رُوحٍ بِلا عُيونٍ وَ بِلا قَلب ! ... أكمل القراءة »

احبكم.. اخوتي/بقلم:عيسى احمديني (جازان _ السعودية )

العيد جاء.. جهزت ثوب العيد يا طفلي الحبيب.. هيا بنا نمضي فإن اليوم عيد.. اليوم هاجت في ضلوعي.. لهفة الفرحة و أشواق الأعياد.. العيد جاء.. فركبت موج مشاعري.. و أتيت لهفاً نحو قرطاسي السعيد.. فاليوم عيدٌ.. العيد جاء.. يا فرحة الأخوان .. أنوار الحياة.. يا أرض أحبابي و يا نبض الضياء.. عيدي بعيونكم سوف يبقى خالدا.. مهما يطل ذا الدرب ... أكمل القراءة »

قالوا: العراق في خطر – بقلم : علاء الأديب

لصحيفة آفاق حرة: ـــــــــــــــــــــــــــــ   قالوا: العراق في خطر   قالوا العراق في خطر. قلت لهم :وما الجديد في الخبر؟ سفينة غارقة في لجة البحر؛ فهل ترى أخشى عليها من مطر. ِ؟ قالوا: فهل قضاؤه أم القدر؟ فقلت: حاشا ربّنا لكنّنا شعب إذا قد هلك الوغد بنا جئنا بأوغاد أُخَر . شعب بكلِّ نعمة من نعم الله؛ كفر. ليس لنا ... أكمل القراءة »

النقد بين الإبداع  والشخصنة/بقلم : محمد فتحي المقداد

الكاتب كما اتّفقنا سابقا هو (الشاعر والروائي والقاص والمفكر والفيلسوف.. إلخ)، يكتب أوّلًا لنفسه تلبية لرغباته وهواجسه، وفيضانه الإبداعيّ، ومن ثمّ هذه الكتابة لا يمكن  أن تبقى حبيسة الأدراج والملفّات، وبذلك هو يتوجّه بها إلى محيط قريب بدائرة محدودة، ثمّ إلى دوائر تحتلّ مساحات أوسع فيها الكثير من الجماهير، الجاهزة والقابلة لأن تقرأ وتستمتع. وبذلك يكون  هذا المنحى هو الذي ... أكمل القراءة »

الكاتب بين القرار والقلق (خاطرة) بقلم الروائي محمد فتحي المقداد

لصحيفة آفاق حرة: ــــــــــــــــــــــــــــــ الكاتب بين القرار والقلق (خاطرة) بقلم الروائي محمد فتحي المقداد بداية لنتفّق على كلمة كاتب، تكون مُصطلحًا للتعبير عن مدلولات بِعَيْنها، تتمثّل في المُفكّر والفيلسوف والشاعر والقاصّ، وغير ذلك ممّا يتعلّق بأوجه التدوين والإبداع، بمختلف أشكالها وأنواعها بتشكيلاتها الثقافيّة. ولنتوقّف عند كلمة، القَرَار للتثبّتُ من مُقاربة معناه على وجه الدّقَّة: هو الرّأْيُ يُمضيه مَن يملِكُ إِمضاءَهُ، ... أكمل القراءة »

فهم لم بتأخر (خاطرة) الروائي محمد فتحي المقداد

لصحيفة آفاق حرة: ________________ فهم لم يتأخّر (خاطرة) بقلم الروائي- محمد فتحي المقداد الآن فهمت جانبًا مُهمًّا من الآية الكريمة: (لا إكراهَ في الدّين) 256 سورة البقرة. حيث جاءت مُطلقة الدلالة تمامًا. وبوصولي إلى قول الشيخ محمد الغزالي رحمه الله؛ تفتّحت أمام عينيّ حقيقة مُهمّة، بأنّ حريّة الخَيار والاختيار عن قناعة، أساس مهمٌّ مُتوافِق مع طبيعة الإنسان العاقل السّويّ: (الإكراه ... أكمل القراءة »

error: Content is protected !!