الخاطرة

سلام على الأوطان. خاطرة. بقلم. فايزة رشدان

  لصحيفة آفاق حرة   سلام على الأوطان خاطرة بقلم. فايزة رشدان.   مساء الآلام التي تنتظر أن يخيم الظلام…لتهدأ ولا تهدأ مساء الوطن الذي ينتظر فرج السماء.. مساء الشوارع المتعبة، و التي يغطيها الهم والقهر وطن يئن كبحر تنهشه رياح ثلجية مصاب حتى العمق، وفي القلب ينمو الحزن كأحجار البركان، وينهار كامرأة عاشقة مهزومة. أبحث في اللغة عن تضاريس …

أكمل القراءة »

عبق الرسائل. بقلم. فايزة رشدان

لصحيفة آفاق حرة عبق الرسائل   بقلم. الأدبية فايزة رشدان   زمان.. حين كانت الهيبة للقلم والورق.. كان الناس يجلسون ساعات طويلة يُدبجون الرسائل، ويملؤونها بلهيب عواطفهم وأشواقهم،.. ثم تُطوى الرسالة. وربما يدس بين أوراقها صورة مولود جديدٍ لم يره المسافر.. وينهمك فتى أو فتاة بكتابة العنوان على المغلف بكلّ رويّة ثم يُبلّل من ريقه طابعا أو طابعين ويدقهما دقا …

أكمل القراءة »

لم تعد صديقي. بقلم. د. سلطان الخضور

لصحيفة آفاق حرة   لم تعد صديقي   بقلم. د. سلطان الخضور يتركك في عز أزماتك, ويتنحى جانبا حين يستشعر أنك في ضيق, وليس لديه استعدادا للتضحية من أجلك, لا بشيء من المال ولا بشيء من الجهد إذا اقتضت الحاجة, يبوح بإسرارك دون التفات إلى النتائج التي من الممكن أن تسبب لك توتر في العلاقات مع الآخرين .ويبذل كل جهده …

أكمل القراءة »

مشاعر دامعة. بقلم. د. عبد الكريم الراجي

لصحيفة آفاق حرة   (مشاعر دامعة على فراق الأحبة عند العطلة الدراسية قيدتها وأنا في الحافلة) أأقول: أبتعد عنه!؟ عانقني بدموع عالقة باﻷهداب، ضمني إليه حتى لثم صدره صدري، انتزعته منه بلا روح، و استدرت على جنبي الأيمن، خرجت من الغرفة و مؤخر عيني يلحظ هنا، و بموقها تلمح هناك، ثم خطوت اﻷولى … الثانية … الثالثة فإذا بثانيه عاكف …

أكمل القراءة »

موسيقا البؤساء

لصحيفة آفاق حرة موسيقا للبؤساء خاطرة بقلم. نجيب كيَّالي.  سوريا أتمنى أن أكونَ ناياً أو كماناً لأقدِّمَ رغيفاً من ألحان للمحزونين لقلوبٍ جائعةٍ للفرح. لامرأةٍ عجوزٍ تعيش وحيدةً مع تجاعيد عمرها، وقلقِ الموت. لبائعِ علبِ الكبريت المتسمِّرِ على الناصية، كأنه عود ثقاب! لعيونٍ منكسرةٍ تحت الخيام لا يمرُّ بها سوى غبارِ الذكريات! لشاب صهلَ صوتُ الحرية في قلبه، فبصقَ في …

أكمل القراءة »

إلى ذلك المغرور/ بقلم: سماح مبارك

ْحين أحبَبْتُك كنتُ أَعلمُ بأَني لَستُ أُنثَاكَ الوحيدة وأَنَّكَ تَتَربعُ على عَرشِ الغرور كَمَلِكٍ من ملوكِ الإغريقْ لكَ ألفُ عشيقةٍ وألفُ ألفِ إسطورة أنكَ تَتَنقلُ بينَ حكاياتِ العشقِ والغرام غيرَ مُبالٍ بكلِ ذلكَ الحُطام الذي تُخَلِفَهُ ورائك بِشظايا القلوبِ المكسورة ِودموعِ العيونِ البائِسة ْالتي أشْقاها هَواك كنتُ أعلم أنَ كُلَ النساءِ في حياتِك مجردُ محطاتٍ للعبور.. مِن أنثى.. لأُخرى! تَقتاتُ …

أكمل القراءة »

لغة الشتائم. خاطرة. نجيب كيَّالي. سوريا

لصحيفة آفاق حرة لغة الشتائم خاطرة نجيب كيَّالي مع أنني أكره الشتائم، لكني أقف أمامها متأملاً، وخصوصاً تلك التي يرميها الإنسان عندما يكون في وَحدته، يشتمُ حظَّه، وظرفَهُ، وأمَّه وأباه اللذينِ جاءا به إلى الدنيا، وقد يطال بلسانه أموراً مقدَّسة. سأتناول هذا النوع، وأترك النوع الآخر الذي يتبادله الناس في مشاجراتهم. يخطر لي أنَّ هذه الشتائم التي يمارسها إنسانٌ مقهور …

أكمل القراءة »

يا عالم نموت ببطء/ عصمت شاهين دوسكي

لصحيفة آفاق حرة   يا عالم نموت ببطء   عصمت شاهين دوسكي   نموت ببطء بلا كبرياء كأننا منذ دهر على الحدباء لا ماء ، لا زاد ، لا كهرباء لا نساعد الأخ والصديق والأقرباء نقتاد على القمامة ونوزع القمامة على القيامة غلاء ..غلاء .. غلاء أصبحنا عبدا للأصنام نكذب بحرية وننام فعادة الكذب علقت بارتقاء *** نموت ببط ء …

أكمل القراءة »

ضباب. خاطرة. بقلم. نجيب كيَّالي. سوريا

لصحيفة آفاق حرة:   ضباب..  (خاطرة)  نجيب كيَّالي كما تتجدَّد خيوط الشمس كلَّ صباح تتجدد أحزانُ الناس على ضفاف قلوبهم! يتجدد الضجر الذي يسكب نفسَهُ في فناجين قهوتهم! تتجدد مخاوفُهم في عصر وحشي اسمه: عصرُ العولمة والتطاحن. تتجدد نداءاتُ بائع الكعك في المدن الفقيرة، والربيعُ يأتي مرتدياً عباءة الخريف! تُجدِّد الحربُ نفسَها مرةً في سوريا، مرةً في اليمن، مرةً في …

أكمل القراءة »

اليوم نهض قلمي

لصحيفة آفاق حرة اليوم، نهض قلمي ليستذكر الأمس ويكتب عن الجراح، وفي صوته : وا أسفاه ياقدس على رباك، زرعوا النعوش، وخططوا للدرس أكملوا التاريخ من أفكارهم، فلم يجمعها ديوان العرب! كتبوا عن التراث الإغريقي، والفرعوني، ونقشوا الموت . فوق البراق حملوا الرضيع وتوسدوا مجزرة دون أم تضيع يا طفل الاقصى ،عيونك مسدلة على جرائمهم بكت ليلتُكَ وصدر امك جفّ …

أكمل القراءة »

أنا. بقلم. حياة دراغمة

لصحيفة آفاق حرة …… أنا البوحُ العذبُ أنا الشّذا أنا اللّآلئ أنا الندى أنا ريحُ الخريف أنا الصّدى أكبُرُ مع الشمسِ أحملُ قمحَ الحقلِ وأصير طيرا في المدى

أكمل القراءة »

أمي / بقلم آمال حميدي دعيبس. سوريا

لصحيفة آفاق حرة توافق ثلاثة أحرف صنعت أعظم معجزة لغوية عاطفية وروحية، وما تُخزِّنه هذه الكلمة من معانٍ مُثقلة  بقدميّ أمّي، وجعلت بوابة الجنَّة تمرّ من تحتهما؛ هيَ ملكة في عرشها، يبقى البيت ليلـًا إلى أن تستفيق الأم فيسطع نور شمسها في أرجاء المنزل أُخمِّن بأنَ الشَّمس هي الأم، القمر هو الأم ،والنُّجوم هُنَّ الأم ، وأن الأم هي مجرى …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!