نصوص

فضاء للألفة:/ بقلم: صالح بحرق

اشرقت الشمس بعد ليل داج من الهموم،كل شيء يغيب في الوجود الا وجهها يشرق في فضاء الكآبة،ويتناسل وعودا تهمي على القلب،فتورق اللحظات الكانت،وشيئا فشيئا يجد فسحة من أمل فيغادر غرفته. تستبقيه ايام التيه،فيعاود العزف على قيثارة الالم حتى يشيخ الدمع على جفنيه،فيسرع الخطى هاربا من تصدعات الحنين،ويتقمصه الحزن،ينبت شجره على واحة انداء ظامئة ،من روحه المتشظية،القابعة في تموجات ساقطة من …

أكمل القراءة »

مستن البداية/بقلم:ياسر الزمراوي (السودان)

جاحظ ولجوح في معترض احبولة الشواهق البصرية غير راضي عن مسائي الأليف في حضرة المرتابين وشائف لمزاجي باهظ في خسارته مع الأقدام اللاحقة من دلق أنفاس العتاب نفسه على صريح العبارة نفسها التي فاجأت بها اخواتي في المعين الشفوي من خزائن اللحظة الماحقة بعد رحيل امي علانية من سر إبي المتبضع في إخفاء لمكره السماوي في رابع أيام العيد قريبا …

أكمل القراءة »

تعويذة المساء/بقلم:صقر الهدياني (اليمن)

المساء بارد يا قطعة ثلجٍ من شتاء عمري.. لا شيء الآن أحبُّ إليّ من كوب قهوة صنعته يداكِ يا سُكّرة المذاقات الحلوة.. أعلم أنّكِ وحيدة في شرفتكِ، أراكِ من على بُعد مائة كيلو حنين، أسمع شهقات شوقكِ بأذانِ قلبي.. حسناً، سأخبركِ ماذا ترتدين حتّى تصدقين أنّي أراكِ.. أخبريني لماذا تُمشطين ظفيرتكِ الناعمة؟ أخبريني لماذا تعقدين حاجبيكِ، وعينيكِ يلمع فيهما دمعٌ …

أكمل القراءة »

حب وشتاء/ بقلم:رشا السيد احمد( برلين)

وعاد الشتاء كثيفا وفي قلبي تهطل القصائد حرة كما نظراتك العاشقة الغير محسوبة لمدى طلقاتها .. لعيني المفخخة بألف شوق لك وحكاية حنين عاد الشتاء وفي قلبي أنت و وجه وطني وكثير من الحكايا فوق سهوله وجباله البهية .. وشوارع أنهكتها اوجاع الحرب في وطن كان للعشق قصيدة كيف أجعل الحب في القلوب ينتصر في كل معاركه السرمدية في الحياة …

أكمل القراءة »

أيها الحب/بقلم الشاعر زهران القاسمي(عُمان)

أيها الحب ها قلبي معك.. ترفق به وأنت تسلمه لإحداهن اجعل قلبها كما لو أنه وطن آمن يعود إليه اللاجيء كما لو أنه خيمة بدوٍ نبتت فجأة في الصحراء لرحالةٍ على وشك الهلاك أيها الحب اغسله بمطرك إذا لم يجد نهرا.. غنّ له كما لو أنك ناي وابتسم له يا حب ابتسم له ولو لمرة واحدة.

أكمل القراءة »

هل هذه بيروت(4)/ محمد عمربحاح( حضرموت – اليمن)

أول مرة أزور(الشوف )إحدى محافظات جبل لبنان الستة :نهرالدامور يشكل حدوده الشمالية ومجرى نهر( الاولي) حدوده الجنوبية ، ويمتد من شواطيء البحر المتوسط في الغرب ، صعودا نحو قمم جبل الباروك على ارتفاع الفي متر لتشكل حدوده الشرقية . جبال لبنان المكسوة بالاخضرار ، تمتد وتمتد عاليا وكأنها تصعد إلى السماء او تلاحق حلماً هارباً ، ومعهاكنتُ( وعبيري) نصعد ،ونصغي …

أكمل القراءة »

الغيوم تحدث أخبارها/ بقلم:أحمد علي بادي(اليمن)

  1 – يالمتعة الحكايات! قالت قطرات المطر التي حطت على الرصيف. 2 -للشوق جذوة حارقة! قالت قطرات المطر التي صافحت الحقول. 3 -في القرابة بعد! قالت قطرات المطر التي سقطت في البحر. 4 -النجاح ليس دائما في القمم. قالت قطرات المطر التي استقرت على الجبل. 5 -تتعدد الألسن، وللقلوب لغة واحدة! قالت قطرات المطر التي تجولت في الغابة. 6 …

أكمل القراءة »

صوت المدائن/بقلم:علي محمد الســــودي

ــــــــ ـ1 صمتٌ يَــدِبٌّ في مفاصلِ..الرّمل وريحٌ تتهادى.. تحت أَرجُلِ الخطيئة ننامُ ملء جفوتِنا نلتحفُ المَــدَى ونفترشُ..الصَّدَى أنِيناً.. لـ أوجاعنا والشّجُــــــون ثمّــةَ عُهــرٌ وأطفالٌ.. يلوكون المسغبـــة ثَمَّـــةَ…ضَــوءٌ يختنق وأسارير.. يتخطّفُــها المارقون والعابرون.. هُناكَ يعزفون أناشيد موتنا..! ـ2 صَـوت المـدائنُ يحــترق لا خيلُ لا ليلُ لا.. بيـــداءُ غــــــير أنين الصّـــمت وارتعاش…المآذن -3 يلفظنا اليـــمّ فنــرتطمُ.. بمــــــؤخرةِ الرّغيــف -4 نمتشقُ الضـوء مِـــن …

أكمل القراءة »

لك وحدك قل/بقلم:محمد عبده أفلح

بعيداً عن الحربِ والفوضوية وعن لعنة النفط والطائفية أتيت بفرحة صبٍ مُعنى أُباركُ ميلادَ أغلى صبية تهامية الروح لا تعذليني فلسنا عجوزين بالله(هيه) بوادي(زبيد) حدائق سحرٍ كأني بها لوحة بابلية ل(كاظم)غنيتُ لحناً شجياً وكم أعشقُ النغمة الساهرية دعينا.. نعود لعهد التصابي ونحيا معاً ليلة شاعرية فرشت من الود قلبي بساطاً فسيري عليه(خُطية خُطية) قطفتُ القوافي وروداً وفلاً وصريتها باقةً مخملية …

أكمل القراءة »

في الستين/بقلم / عبدالباري الناشري( اليمن)

في الستين و نحن نعيش دورة مستعصية في الحلم .. في الستين و لا غادرتنا هذه الحماقات في الحكم ..!!؟ في الستين و نحن نعيش عناد نعيش بقايا إصطلاحات فاسدة ..!!؟ في الستين رأيت ، كيف يذهب العمر سدى .. في الستين و لا من ستين تذكر .. يا أيها العمر المتربص عناء يا أيها البلد المخضب دماء يا أيتها …

أكمل القراءة »

حديث غير مستوعب/ بقلم:عبدالله الحداء

سأحدثك بحديث لن يصدقه القلب ، أو يستوعبه العقل . سأخبرك بأن أصوات بداخلي تقرع جرس الإنذار ، وكأن هناك خطر ما يهدد قلبي المحتفظ بك ، سلطان للمشاعر ، وملك يتولى سلطنة الحب ، وعرش الود . سأشرح لقلبي أن الصبر في مرافئ الانتظار هو الانتصار على الألم ، والفوز بالسفر إلى الأيام الخضر دون تذاكر . سأعلمه كيف …

أكمل القراءة »

عندما كنا صغارا/ بقلم: الشاعر السوري سليمان نحيلي

عندما كنّا صغاراً كنّا نكتب ونمحو كما نشاءُ ولايَطالُ حروفَنا مقصُّ المساءَلة ْ .. وعندما بَلغنا أهليةَ الحبر ِ نزعوا منّا الممحاة وأقلامَ الرّصاصْ وفتّشوا في سلة ِ أوراقنا المهملة وصاروا يقيمونَ علينا القصاص ْ ..

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!