أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر / رواق قصيدة النثر / ظلٌّ معقوف القّامة /بقلم: الشاعرة حسناء بن نويوة / الجزائر
ظلٌّ معقوف القّامة /بقلم: الشاعرة حسناء بن نويوة / الجزائر

ظلٌّ معقوف القّامة /بقلم: الشاعرة حسناء بن نويوة / الجزائر

ظلٌّ معقوف القّام..!

لَكمْ يُتبعني ظلِّي
أنا المبعثرة بكلِّي
لم ألتقِ بمن يفرزني منِّي
أو ينوبُ عنِّي في حمل هذا الجسد

في الظَّهيرة
أمضي إليَّ وحيدة
أُقشرني من نسخي القّديمة
وأخرج خفيفة من أشباهي الأربعين

أتزحزح قليلاً
أمرُّ سهوًا باسمي
لا اعرفني..!

مُضطربة أحيانًا
بلا تفاصيل أهجو ميلادي
جسدي مُشتعل بسجيّتي
والقلب كما هو تلسعه الخيبات

في المساء
أبرقُ من عاصفة عدوّة
أصرفُ كثيرًا من الدّموع لقاء أن أكتب

في اللّيل
أستفيقُ من سباتي
أتذكّرك..
أعضُّ أطراف رسائلي كدودةٍ
أنفُضني منك
كشاعرٍ ينفض أنقاضه
من فكرة عاثرة في بال اللّغة

لا أرضَ لي
أرتّبني خارج الوقت
أحلامي عبثيّة
لم تأتِ على مقاسي
ذاكرتي عصيّة
لم أُشف بعد..!

حدث أن مرّ بي
ظلٌّ معقوف القّامة
مكسور الخاطر
قال:
لم يعد للحياة من وجهة نسيرُها معًا
لا فاه ينوبُ عنّا القول
وعمر الألم طويل.. طويل
شاهق وعات

ردّدت حينها
وقلت:
تعالَ نهزم الحزن
أيُّها الظِّلُّ
ونتقرّى بالحبّ بياض الأبجديّة
فما من شيء يُنعش جلطة الرُّوح
غير الحبّ
الكثير من الحبّ
الحبّ
ا
ل
ح

ب

عن جودي أتاسي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: