أخبار عاجلة
الرئيسية / مصر-اليوم (مغلق ) / ظاهرة ( التسول السياسي )
ظاهرة ( التسول السياسي )

ظاهرة ( التسول السياسي )

بقلم __ الكاتب الصحفى يوسف القاضى 

كلنا نعاني من ظاهرة التسول التي انتشرت واستفحلت في الآونة الأخيرة بجميع مدن الجمهورية ، ويظهر فيها المتسولون بمظاهر متعددة لإثارة مشاعر الآخرين ، نراهم تارة يظهرون بثياب بالية ، ومنهم من يستخدم عيبه الخلقي أو حالته المرضية ، وبعضهم يستغل الأطفال للوصول إلى مبتغاهم ! للمتسولين أساليب خاصة للحصول على المال متمثلة في الجلوس أمام دور العبادة ، أو التسكع بالشوارع ، أو التردد علي بيوت الأهالي ، أو بدخول الأماكن المكتظة بالناس كساحات أضرحة أولياء الله الصالحين ، وعيادات الأطباء ، والمستشفيات ، أو الوقوف في الميادين والطرقات والتقاطعات المزدحمة كإشارات المرور وغيرها لاستجداء عاطفة الناس ، مطلقين عبارات خاصة بالاستجداء مثل ( لله يا محسنين ) أو ( حسنة قليلة تمنع بلاوى كتيره ) و( هنيالك يا فاعل الخير ) وغيرها ، مع إطلاق بعض الأدعية المحفوظة عن ظهر قلب المكررة مع كل شخص ، ولكن هذه الأيام فقد برزت طريقة جديدة للتسول ، وهي ظاهرة ( التسول السياسي ) !! إذ يمارس هذه المهنة مرشحي الانتخابات البرلمانية فيظهرون بملابس مغايرة عما يظهر عليه المتسولون الحقيقيون لكن بنفس أساليبهم في استجداء الناس البسطاء ، وتكون فترة تسولهم محدودة ، إذ تبدأ بفترة قبل الإنتخابات ، وتنتهي بفتح صناديق الإقتراع ، وقد أعد السياسيون لهذه الظاهرة خططاً مسبقة وبرامج مدروسة عن طريق فريق من المختصين ، وكوادر تعمل على مدار الساعة ، لوضع الخطب الرنانة والهتافات التي يمكن لها أن تثير عاطفة هؤلاء الفقراء ومشاعرهم الجياشة ، أهم ما يميز هذه الظاهرة هو ذهاب هؤلاء المتسولين ( المرشحين ) إلى القرى والمناطق الفقيرة التي تضم الكثير من الفقراء والمساكين وأصحاب الحرف غير المستديمة ، مطلقين خطبهم الرنانة ووعودهم الكاذبة التي تثير عواطف هذة الطبقة البسيطة ، واعدين إياهم بمعالجة جميع مشاكلهم وتوفير الخدمات الأخرى التي تكاد تكون معدومة ، فيعتاش هؤلاء على أمل أن تتحقق تلك الوعود ، وما أن تنتهي الإنتخابات يتناسى المرشحون تلك الوعود ، ويستيقظ الفقراء من أحلامهم التي عاشوها طوال فترة الحملات الانتخابية ، ويعودون إلى حياتهم الرثة وكأن شيئاً لم يكن !!

عن ناصر ميسر

صحفى

تعليق واحد

  1. أحسنت يا استاذنا فنحن نعيش موسم التسول السياسى هذا كل فترة انتخابات من المرشحين ثم ينقلب الحال منا نحن بعد اعلان النتائج لنتسول من الناجحين قضاء حوائجنا ولله الامر من قبل ومن بعد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: