بين الماضى والحاضر

ناصر ميسر 


الله يا مصر التى

ستظلُّ دوْماً كالهرم
بين البلاد حبيبتى
فخرٌ يهيمُ به القلم
ستظلُّ فيكِ شهامتي
نجمٌ يضيئُ كما العلم
أنا عن ترابك لن أغيب
أنا عاشقٌ منذ القِدم

يكفينى فيها أنا القليل
فكثيركم عندى قليل
وقليلها يبقى الكثير
هى العماد هى الأمل
الله يا مصر التى
نجمٌ يضيئ كما العلم

عن ناصر ميسر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: