أخبار عاجلة
أمسية  شعرية  نظمها  فريق  مخمليو التغيير ببيت الثقافة والفنون  وحضر فيها  الشعر  متأخرا

أمسية شعرية نظمها فريق مخمليو التغيير ببيت الثقافة والفنون وحضر فيها الشعر متأخرا

أقام  فريق مخمليو  التغيير في  السابعة من  مساء أمس  الثلاثاء  بمجمع  بيت  الثقافة والفنون  أمسية  شعرية  وطربية   شارك  بها  كل  من :
الشاعر الدكتور إبراهيم  الكوفحي
الشاعر :  محمد  حيفاوي
بالاضافة  للفنان  نادر ابو عزيز
واستهلت  الأمسية  التي  ادارتها  الأديبة  ماجدة  الطراونة  بالشاعر  الدكتور إبراهيم  الكوفحي  الذي  قرأ  جملة  من قصائده التي    جاءت  مباشرة  بعيدة  عن  التأويل  حيث  القصدية  الواضحة  والصورة  الشعرية  البسيطة   مما    غيب  الشعرية   عن   القصيدة  فكانت  اقرب  للننظم  منها  للشعر  ومما  قرأ :
زمن  يمر ، فتعثر القدم
ويمر حتى لا يطبق فم
متوحش الأيام ،  كم غدرت
 بمخالب للوهم ..  تبتسم
آلت تمزقني .. تقذفني
 في اليم حيث  التيه  والظلم
مجنونة اللحظات ، نصرعني
 حينا ، فأصرعها ، فتنتقم
بعد  ذلك   كن  للشاعر  محمد  الحيفاوي  قراءته  الشعرية  والتي  جاءت  قشائده  فيها مباشرة  …   بلغة  بعيدة  عن لغة  الشعر وان  جاءت كتملة  الوزن  والقافية … واثقل  الشاعر  الحيفاوي  على  المتلقي   بالشرح  عن  سبب   القصيدة  وما  يفسر  النص  بأكثر مما  هو  مفسر ومما  قرأ :
الحب  مثل الموت يأتي بغتة
 أين المسير .. وأين  منه  المهرب
لو ذبت في  الهوى  وعرفته
 ما كنت تضحك من هواي  وتعجب
ستكون غيرك  حين تعشق  صادقا
 كل الذي ما لا تحبه محبب
وفي  ختام  الأمسية  كان  للشعر  ان يأتي   زاهيا بعباءة الابداع  والصورة  الفنية  الشعرية  والالقاء  الجذاب  فكان للدكتورة  الشاعرة  هناء  علي  البواب  ان  تقرأ  قصيدة  واحدة   حملت  عنوان  (  كفاك )  حيث جاءت  قصيدتها مكتملة  الاركان   وزنا  وصورا  وبناء  وفكرة  ودهشة .. فعاد  الحضور  الذي  كان  منشغلا   بالكلام  الجانبي  والهواتف  ليضع  كل   شيء  ويستمع  بكل  جوارحه  . ومن  قصيدتها  :
كفّاك من قلبي الرقيق مُخضّبة

يا مَن على شفتيهِ تغفو الأجوبة

يدري بحالات الهوى أهلُ الهوى

ما  كان  أبعدَهُ  عليَّ  و أقربَهْ

ما كان ينزلُ غيرَ واحةِ أعيُني

لتضمَّهُ السّمراءُ ضمَّة مُعجبَة

لتضمَّهُ؛ وتبيحَ أن يصلَ الحنينُ

إليهِ من أنثىً تذوبُ لتصحبَهْ

أنا أوّلُ امرأةٍ تريقُ جنونَها

شعرًا فما أحلى الجنونَ وأعذبَهْ

وأنا التي مرّت إليكَ بصمتِها

دهرَينِ من ولَهٍ وبعدُ مُعذّبة

لك أن تحاولَ فكَّ لغزِ تعلّقي

بسَمارِ كفِّكَ فالتأمّلُ موهبة
وفي  نهاية  الامسية  كان  للطرب  والفن  حضوره  حيث  كان الفنان نادر  ابو  عزيز  يطرب  الجمهور   باغاني  الزمن الجميل  والتي  أداها  بشكل  جميل .

 

 

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*