أخبار عاجلة
حظر  تجوال  عرض  مسرحي نقل  الواقع  العراقي  بكل  همومه .

حظر  تجوال  عرض  مسرحي نقل  الواقع  العراقي  بكل  همومه .

 الزرقاء – آفاق حرة 

اسم   العرض :  حظر  تجوال
الإخراج :   الدكتورمهند العميدي
شخوص  العمل:    عامل  تنظيف  سيارات
عامل  تنظيف  وتلميع  احذية
المكان :   احد الازقة  في  العراق .

ضمن  فعاليات  مهرجان   صيف  الزرقاء  المسرحي العربي  السادس  عشر  والذي  تنظمه جمعية فرقة  الزرقاء للفنون   المسرحية  بالتعاون  مع  وزارة  الثقافة ووزارة  التنمية  الاجتماعية  ونقابة الفنانين والذي  تستمر  فعالياته حتى  24/9/2018  عرضت  على  خشبة  مسرح مركز الملك  عبد الله  الثاني ابن  الحسين  بمدينة  الزرقاء  مساء  اليوم  الخميس 20/9/2018  المسرحية  العراقية حظر  تجوال  والتي  كبها  للمسرح   المؤلف  مهند هادي  وأخرجها  دكتور  مهند  العميدي .

 وجاء  العرض    مرتكزا  على  شخصيتين  عراقيتين بسيطين  احدهم يعمل   بغسل  السيارا  والاخر   ينظف  يعمل  بتنظيف   وتلميع  الاحذية   ويفيمان  في  مكان ما  من  العراق .. مشردان   يعيشان  في   مقهى   يعنيان  الجوع  والتشرد …  ومن  ثم  يكون  السوأل  عن  سبب  تأخير  زميله  او  شريكه  في  المكان  فيروي  له قصة  جثة  ملقاة  في  النهر …    بعد هذا  المشهد  والتساؤلات … يبدأ  التصاعد  الدرامي ليعبر  عن  حالة  الخوف  التي  يعاني  منها  المواطن  العراقي  نتيجة  التفجيرات  التي  لا تستثني  احدا  .. ويستمر  التثاعد  حتى    يتم  السوأل من  جديد …  فتكون الاجابة  تفجير .. ونتيجتج  25  قتيل .. فتتم  الحسابية  ونخرج  بنتيجة   9000  قتيل  سنويا  نتيجة التفجيرات  اليومية  ان  سقط  في  كل  تفجير  فقط 25  شخص  ويأتي  السوأل  الصادم  متى   سننتهي  كعراقيين .
ويشتد  التصاعد  الدرامي  حتى  يأتي  السوأل  من  جديد   وباللعجة   العراقية ..  ليقول  عامل  تنظيف  السيارات   لعامل  تنظيف  الاحذية   قضيت  العمر مدنق …  فيقول  مرة  واحدة  نظرت  للسماء   فرأيتها  قطعت  جلد  كبيرة  تقذفنا  بالاحذية … ولا  ينسى  المثقف  المنظر    من  الحضور  وردة  فعله  التي  لا  تزيد  عن  الكلام  والتنظير .
ركزت   الاضاءة  في  المسرحية  على  اللون  الاحمر  الذي  قد  يرمز   لحالات  القتل  الناتجة   عن  التفجيرات  والممارسات  الاخرى … دجلة  تزوجت .. ممن …  من  كل  من  ساهم  في  الحالة  التي  وصل  اليها  العراق …  من  المسؤول  عن  ذلك …  العالم  باسره .
اما  الممثلان المشاركان  في  العرض   فقد  تقمصا  الشخصيات   بشكل    جيد  ونجحا   في  مليء  مساحة  المسرح …  وكانا  مقنعن  جدا  للحضور  الذي  تابع   العر  بشغف  حتى  نهاية  العرض .  الدات  شو  جاءت  مكملة   للعرض  وخدمت  النص  بشكل  ممتاز .
وفي  نهاية  العرض    تسلم  مخرج  العمل درعا تكريمية  ومن  ثم  تقبل   طاقم  العمل   التهاني   من  الحضور  على  تميز  العرض  والذي  حاكى  واقعا  تعيشه  الامة العربية  ممثلة بالعراق .. والتط الحضور  الصور  التذكارية  مع  طاقم  العرض

 

لقطات  من المسرح :
تميز  اداء  الممثلان في  عرض  حظر  تجوال  بالاحساس  العالي  الذي  وصل  للمتلقي    دون  عناء
ضعف  الاقبال  الجماهيري  على   حضور  الفعاليات   من اسبابه  عدم الاعلان الكافي  عن  المهرجان .
اثبت  الحضور انه    لا  يتفاعل  الا  مع  التميز  والعمل  الابداعي .
تراوحت  العروض  المقدمة  حتى الان  بين الممتاز  والجيد  والضعيف .

 

 

عن محمد صوالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*