أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق المقالة / خواطر وفنتازيات في السياسة والأدب “حكايات الشاطر حسن”
خواطر وفنتازيات في السياسة والأدب “حكايات الشاطر حسن”

خواطر وفنتازيات في السياسة والأدب “حكايات الشاطر حسن”

آفاق حرة للثقافة
بقلم بكر السباتين.. 

لا مناص دائماً من العودة إلى اليمن والحديث عن خيبة التحالف الذي يمارس عدوانه عليه دون رادع.. حيث أن القاصي والداني يعلم بأن الصّواريخ الباليستيّة المجنحة والطائرات المسيرة التي أطلقتها حركة “أنصار الله” اليمنية الحوثية على العاصِمة السعودية الرياض يوم أمس جاءت رداً على غارات التحالف على اليمن بما في ذلك احتلال المليشيات التابعة لهذا التحالف جزيرة سوقطرة اليمنية، وهو ما تؤكد عليه الرواية الحوثية في سياق شرعية الرد دفاعاً عن النتفس.. من جهته أكد المُتحدّث باسم التحالف أنه جرى اعتِراض جميع الصواريخ التي أطلقها الحوثيون، وإسقاط ثماني طائِرات مسيّرة وذلك خلافاً لما أكده السيد محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لحركة “أنصار الله” في أن الصواريخ والطائرات المسيرة أصابت وزارتيّ الدفاع والاستِخبارات وقاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض، علاوة على أهداف عسكريةٍ في مدينتيّ جيزان ونجران الحدوديّتين وهي رواية يميل إليها المراقبون بحكم التجربة مع هذه الصواريخ والطائرات الحوثية المسيرة التي تزداد دقة في أدائها.
والعجيب أن التحالف العربي يصر على هذه الحرب الخاسرة التي ركّعت الاقتصاد السعودي المستنزف! عجبي.

***

من يقف وراء قصف تل أبيب بالصواريخ من رام الله!!! دعوا العبد الفقير يحلم!

نتنياهو يتهم محمود عباس بأنه أعطى أوامره لكتائب الأقصى كي تطلق زخة صواريخ من رام الله أصابت أهدافها في تل أبيب .. وكان عباس الذي اختفت أخباره قد ظهر وهو يرتدي اللباس العسكري متلثماً بالكوفية وهو يقود العمليات العسكرية مع قادة أوسلو من غرفة عمليات سرية في إحدى المدن الفلسطينية التي شهدت ثورة عارمة ضد الاحتلال الإسرائيلي.. وظهر محمود الهباش في شريط فيديو وهو يشتبك مع قوات العدو بالكلاشنكوف محرضاً على الصمود.. فنتازيات الحلم المستحيل.. هل يحدث ذلك ذات يوم!! أم أنها حكاية الشاطر حسن التي سردتها علينا الجدات قبل النوم! عجبي!

**

كان لا بد من رد موثق على من يدعون بأن الشعب الفلسطيني باع أرضه.. وعليه فقد أنتج المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع، فيلم غراف بعنوان حكاية الأرض في الذكرى 72 للنكبة اعتماداً على نص مقتبس من دراسة للدكتور محسن صالح، المدير العام لمركز الزيتونة للدراسات والاستشارات، ويتحدث الفلم الذي سيعرض على الفضائيات ومنصات التواصل، عن اتهام الفلسطينيين ببيع أرضهم لليهود، ويوثق كيف قاوم الفلسطينيون عمليات بيع الأراضي مبيناً بالأدلة من هم الإقطاعيون الذين باعوا أرضهم للصهاينة وكم باعوا، وأثر عملية البيع على الفلسطينيين وقضيتهم. ويظهر الفلم أيضاً بالأرقام كم قدم الاحتلال البريطاني من أراض لليهود لإقامة الاحتلال. ويرد الفيلم أيضاً بالمعلومات والوثائق على اتهامات المطبعين الكاذبة للفلسطينيين ببيع الأراضي.

هذه معركة مفتوحة وعلى كل الجبهات والصعد مع عدو مارق سطى على الأرض والتراث ويبتغي قتل الشخصية الفلسطينية والاستحواذ على الرواية الفلسطينية لتشويهها.. عجبي.

***

على الناقد أن يتحرر من لحظة الانبهار بالنص أو كاتبه ولا يبني رؤيته على أحكام مسبقة تحول عملية النقد إلى جلسة محاكمة، والنص إلى مُعْتَقَل مهان، والناقد إلى قاض عرفي؛ حتى يسيطر على أدواته الفنية باقتدار.

النقد مسؤولية أخلاقية وموضوعية يراعي فيها الناقد بنية النص ومطابقته للشروط الفنية للجنس الأدبي ومراعاة التفاصيل للبيئة المكانية والزمانية وتتبع الأحداث أو المشاعر وصولاً إلى الذروة فالخاتمة التي تمثل الموقف النهائي حيث سيرمي الناقد شباكه باحثاً عن معطيات الخاتمة ورؤية الكاتب.

صحيح أن الكاتب حر فيما يكتب لكن الحرية تتوقف عند الشروط الفنية والتي يمكن اختزالها أو التلاعب فيها دون اجتثاثها من جذورها بذريعة الثورة على الثوابت..

***

المطبع الإماراتي ضاحي الخلفان صرح ساخراً قبل أسابيع بانه سيتم تحرير فلسطين بعد قرنين من الزمن سيكون على يد خليجي امه فلسطينية .”يا ليت!” ولكن أليس من الأولى بهذا الإماراتي الموعود أن يقوم بتحرير الجزر الإماراتية الثلاث :”طنب الكبرى ,طنب الصغرى اللتان تتبعان إمارة رأس الخيمة، أبو موسى التي تتبع إمارة الشارقة”.. في المحصلة شعب الإمارات بريء منكم.. أتركوا فلسطين وشأنها واهتموا بالمريخ والخيال العلمي المفرغ من المنطق فالأراضي هناك مشاع.. عجبي!

***

أحد الصحفيين المطبعين يطالب الفلسطينيين بقبول صفقة القرن حتى لا تتحول الضفة الغربية إلى نظام أبارتايد؛وكأنه لا يدرك بأن نظام الفصل العنصري قائم بوجود الاحتلال الإسرائيلي وعملائه الفلسطينيين والعرب منذ عام النكبة مروراً بأوسلو وانتهاءً بصفقة القرن.. فالخيانة ليست وجهة نظر.. إنه الصحفي السعودي المتصهين تركي الحمد الذي لم يكتف بذلك؛ بل أخذ يناشد ابن سلمان كي يسمح لليهود بزيارة أجدادهم في الحجاز (السعودية) ويقصد هنا آثار يهود يثرب في المدينة المنورة.. وكان قد كتب في تغريدة له في وقت سابق” ” أخشى ما أخشاه، وفي ظل الرفض الفلسطيني المتعاقب طوال اكثر من 70 سنة لأي حل عملي مطروح، وهو رفضٌ وتشدُّدٌ لا تسانده قوة فعلية على أرض الواقع، وبعيداً عن استراتيجية خذ وطالب، أن يتحول الفلسطيني في النهاية إلى شبيه بالهنود الحمر في اميركا: بقع متناثرة من المحميات لا حول لها ولا قوة ولا كيان”. ألا يدرك هذا المطبع بأن المقاومة لن تسمح بذلك لأنها شوكة في حلق أقطاب صفعة القرن .. ولينتظر هذا الصحفي المأجور أسياده الصهاينة وهم يدنسون يثرب في إطار مشروع نيوم الذي تبنى ولي العهد السعودي ابن سلمان إقامته بشراكة سعودية مصرية إسرائيلية على البحر الأحمر في محافظة تبوك شمال غرب السعودية ونجم عن ذلك قيام السلطات السعودية بطرد قبائل الحويطات من أراضيهم وسقوط أحد الشهداء من جراء ذلك.. وهو ما لا نتمناه للشعب السعودي المغبون في الحجاز والجزيرة العربية “السعودية” في زمن الرياء .. عجبي!

***

افاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بان جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في مسيرة كفر قدوم بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز بكثافة مما ادى إلى اصابة العشرات بالاختناق بينهم نساء واطفال عولجوا ميدانيا.

وانطلقت المسيرة بمشاركة اهالي البلدة احياء للذكرى الثانية والسبعين للنكبة مؤكدين حق شعبنا في العودة وانهاء الاحتلال واقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

***

مثلما حدث عند توريط جمال عبد الناصر في اليمن منتصف القرن الماضي، الذباب الإلكتروني السعودي الإماراتي المنتشر في فضاءات مواقع التواصل الاجتماعي والموجه من قبل مخابرات البلدين يحرض مصر على دخول ليبيا من خلال المبالغة غير الطبيعية في تعظيم جيش مصر!؟ فما مصلحة البلدين في زج مصر عسكرياً في المستنقع الليبي! عجبي

28 يونيو 2020

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: