أخبار عاجلة
دمعًا/  بقلم غادة سيريا

دمعًا/ بقلم غادة سيريا

دمعًا،
على المناديل رسمتكٙ !
و نثرتكٙ على حافة الليل،
يا دمع الزهر،
يا أحلى من مذاق دمع الأقحوان..
و يا آخر ما تبقى من عصافير الغرب..
طٙيفكٙ:
قبسٌ من نار و رجاء..
عيونكٙ:
سكنٌ و كتاب..
شفتاكٙ:
كرزٌ و حياة،
يعلوها شنبٌ و فحولة..
لكن،
اسمري يهمل ذقنه،
فيزيد -فيّٙ- عشقي، أكثر..
و ينِزُّ قلبي،
بريق وهجٍ كاضواء السيارات..
او فوانيس عرسٍ..
فأنتٙ،
آخر أعراسي الشعبية..
فلكٙ بخور انفاسي،
و رتل تعويذة العشق و الشّعر،
على كتاب سحركٙ..

 غادة  الشرق ( س ع)

عن محمد صوالحة

تعليق واحد

  1. الجمالُ أُنثى تتراقص، انفرط خلخالها و تبعثر على هيئة قصيدة..
    لروحك الجميلة المودّة و الفرح

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*