أبعـدُ من صفنـةٍ/ شعر الشاعر اللبناني جو أبي الحسن

مهلُكَ أيها الزمن الى

ما تشيرُ تطوي الأيامَ

وعلى الأعمار مُغيرُ أهكذا

 درأ الدنيا وغاية البُنى تنفذُ

ماهية التكوين بالأمشاع قدير

ما شائتهُ الأهواءُ غيَّرَ المُرادَ

إن غابَ الوعيُ إين يقبعُ المصير

 إني للمفتَرَضِ أرضخُ مُسَلِّما

 أنارَ أقطابَ الظلمة الليلُ البدير

 ما مَرافقُ العُمر إلا التساؤلَ

في النقائضِ لفَّ الوهنَ الزمهرير

سها شُتاتُ الفكر في الخوفِ

 وللأكوان مدبرٌ وإن الأمرَ عسير

 على مَن فاقَ وأدمته البصيرةُ

 وأين المجيبُوفي الأبعدِ يستنير

غفاالدهرُ في حنايا الوجــود والردُّ

 تردادُ الصدى والأملُ تغرير

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: