الرئيس الفرنسي نيكولا سركوزي يعلن انسحابه من الحياة السياسية

بعد خسارته فيالانتخابات التمهيدية لأحزاب اليمين والوسط، أعلن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي مساء الأحد انسحابه من الحياة السياسية. كما أعلن دعمه للمرشح فرانسوا فيون في الدورة الثانية التي من المقرر أن يخوضها الأخير الأحد المقبل أمام ألان جوبيه.

وقد أعلن نيكولا ساركوزي   (2007-2012) أعلن عن مشاركته في الانتخابات التمهيدية في 21 آب/أغسطس الماضي عبر تغريدة على حسابه على تويتر وعبر صفحته على فيس بوك.

وشدد ساركوزي في حملته الانتخابية على ثلاثة محاور يعتقد أنها أساسية، هي الهوية الوطنية والإسلام والهجرة. وهي المحاور التي تحدث عنها بالتفصيل في كتابه ” كل شيء من أجل فرنسا” الذي صدر في 24 آب/أغسطس 2016.

أهم اقتراحاته
في هذا الكتاب، قال نيكولا ساركوزي إن مسألة الهوية الوطنية ومستقبلها ستكون في قلب النقاشات السياسية خلال الحملة الانتخابية، منوها أنه لا يؤمن كثيرا بما يسمى “بالهوية الفرنسية السعيدة” التي يدافع عنها منافسه آلان جوبيه. واكتفى بالقول إن الهوية الوطنية هي الهوية الوطنية، وبالتالي لا يمكن أن تكون سعيدة أو حزينة.

من جهة أخرى، اقترح الرئيس الفرنسي السابق تعليق قانون “لم الشمل العائلي” الذي يسمح للمهاجرين باستقدام عائلاتهم إلى فرنسا. كما دعا المهاجرين إلى الاندماج في المجتمع الفرنسي بشكل كلي وإنكار ثقافتهم الأصلية وتقاليدهم.
المصدر : فرانس 24

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: