الرمثا يصعب مشوار ذات راس والفيصلي يفوز على البقعة

آفاق حرة

حقق الرمثا   فوزا  مستحقا  على ضيفه ذات راس ونجح  في   تحويل  خسارته  الى  فوز ثمين  “2-1″، في المواجهة التي جمعت الفريقين ، مساء اليوم السبت، على  استاد الحسن بإربد، وذلك ضمن مباريات الأسبوع 21 وقبل الاخير   من دوري المناصير  الأردني لكرة القدم.

كان لقاء  الفريقين  مثيرا   فنيا  من  البداية  ، وقدم ذات راس أداءً متميزًا، توجه  بهدف السبق عندما تسلم  المحترف السوري سامر السالم الكرة داخل منطقة الجزاء، وسددها  بقوة  داخل الشباك في الدقيقة 19. هذا  الهدف  لم  يؤثر   سلبيا  على فريق  الرمثا ولكنه جاء  دافعا  قويا لللاعبين  للبحث عن التعديل   حتى  كان  ذلك بالدقيقة44   من  خلال  اللاعب  حمزة الدردور   من ضربة  حرة مباشرة  .
ومنذ  انطلاقة الشوط الثاني  بحث  الرمثا  عن  هدف التقدم  حتى    تحقق له  ذلك في الدقيقة 90،  الذي جاء بتوقيع محترفه السنغالي، سي الشيخ، .

وبهذا  الفوز  رقع الرمثا  رصيده إلى 33 نقطة محتفظًا بالمركز الخامس، في حين تجمد  رصيد ذات راس عند النقطة 16، ليتأزم موقفه ويصبح بحاجة للفوز في مباراته المقبلة أمام الصريح، ليضمن بقائه في الدوري رسميًا.

 الفيصلي   يغلب   البقعة ويزاحم  الجزيرة على الصدارة 

حققالفيصلي فوزاً صعبا على البقعة “2-0″، في المباراة الجماهيرية التي جمعتهما مساء اليوم السبت على استاد عمان الدولي في ختام مباريات الأسبوع 21،  وقبل الأخير لدوري المناصير للمحترفين  بكرة القدم.

وسجل  الفيصلي هدفي الفوز في الشوط الثاني عن طريق يوسف الرواشدة بالدقيقة 49، والبولندي لوكاس بالدقيقة 60.

ورفع الفيصلي رصيده إلى 43 نقطة ليتساوي مع الجزيرة لكن الأخير تفوق بفارق الأهداف، في حين بقي رصيد البقعة متوقفاً عند النقطة 16، وباتت آماله في البقاء بتحقيق الفوز في مباراته المقبلة على شباب الأردن.

ورمى الفيصلي بكامل ثقله الهجومي نحو ملعب فريق البقعة، بحثاً عن هدف يريح الأعصاب ويضمن له المحافظة على حظوظه القوية في المنافسة على اللقب.

واعتمد في محاولاته الهجومية على تحركات بهاء عبد الرحمن ومهدي علامة وبلال قويدر، ولعب في الهجوم البولندي لوكاس والليبي أكرم الزوي.

وأعلن مهدي علامة عن أولى الفرص الزرقاء، بتسديدة قوية مرت فوق عارضة رشيد رفيد ، في المقابل عمد البقعة لامتصاص الاندفاع المكثف للفيصلي، والتعامل مع المعطيات بهدوء وتركيز.

وحاول البقعة العمل على بناء هجمات منسقة حال تسلم الكرة معولاً على تحركات أبو عواد وأبو حشيش وعدنان عدوس وأبو دعابيس والمهاجم معاذ محمود، لكن دون أن تفلح محاولاته بتشكيل الخطورة الفعلية على مرمى معتز ياسين حارس الفيصلي.

ولاحت للبقعة بعد ذلك فرصة خطرة من كرة عرضية أرسلها أبو حشيش ليسددها أبو دعابس بجوار القائم.

وضغط الفيصلي مطلع الشوط الثاني على هدير أصوات جماهيره، لينجح في تسجيل هدف السبق من كرة عرضية ارتقى لها يوسف الرواشدة من فوق الجميع ووضعها برأسه على يمين رشيد رفيد معلناً تقدم الفيصلي بهدف السبق.

وكاد الفيصلي أن يحرز هدفه الثاني سريعاً من لعبة خلفية لليبي أكرم الزوي مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 60 كان الفيصلي على موعد مع الهدف الثاني بعدما أرسل بهاء عبد الرحمن كرة نموذجية في العمق لحقها البولندي لوكاس ولعب الكرة من فوق حارس البقعة رفيد الذي خرج من مرماه بتوقيت خاطىء لتتهادى في الشباك.

وتحرر البقعة من مواقعه الدفاعية نحو الهجومية بهدف تعديل النتيجة، لكنه عانى من صعوبة بالغة في ظل يقظة دفاع الفيصلي وتألق حارسه معتز ياسين.

ولاحت للفيصلي عدة فرص لم يستثمرها لمضاعفة النتيجة، ليمضي الوقت ويخرج بفوز ثمين وبهدفين دون رد.
عن موثع  كووورة

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: