أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الثقافية والفنية / الزعيم الاردني ينثر الفرح بالشارع الاردني بتأهله لنصف نهائي بالبطولة العربية بعد ان اجتاز الوحدة الاماراتي

الزعيم الاردني ينثر الفرح بالشارع الاردني بتأهله لنصف نهائي بالبطولة العربية بعد ان اجتاز الوحدة الاماراتي

نجح  فريق الفيصلي الأردني (زعيم الكرة  الأردنية  بقلب  الطاولة على  الوحدة الإماراتي، وحول   بتحوبل نتبجة  المباراة  لعد تاخلاه  لهدف  الى فوز  ثمين  بنتيجة 2-1، في اللقاء الذي جمعهما  اليوم  الجمعة، على ملعب السلام بالقاهرة، في الجولة لأخيرة للمجموعة الأولى، بالبطولة العربية لكرة القدم.

مع    اقتراب   انتهاء الشوط تقدم الوحدة الاماراتي   بهدف المغربي مراد باتنة، في الدقيقة 41، و ومع  انطلاقة الشوط  الثاني  كان   للفيصلي  ان ينتفض   باحثا عن تعديل  انتيجة  حتى  تحقق  ذلك  عن  طريق  المحترف البولندي   لوكاس  الفيصلي  ، و صر  المحترف الليبي  اكرم الزوي  ان يضع  بصمته  في  المبارة حيث  أحرز  هدف الفوز، في الدقيقة 90+2.

وبهذا  الفوز  حقق الفيصلي   الفيصلي العلامة الكاملة، بفوزه الثالث على التوالي، ويتأهل متصدراً برصيد 9 نقاط، ليصعد لمواجهة الترجي التونسي، متصدر المجموعة الثالثة، في أولى مواجهات دور الأربعة بالبطولة، بينما ودع الوحدة البطولة بدون تحقيق أي انتصار، وبـ 3 هزائم متتالية.

كانت البداية مختلفة من جانب الوحدة، الذي قدم أداء سريعاً وهجومياً، من خلال عودة القوة الضاربة هجومياً مع مشاركة تيجالي ودجودجاك وباتنة، الذي أهدر محاولة مبكرة أبعدها دفاع الفيصلي، ثم رد الفريق الأردني بتسديدة ضعيفة من اللاعب البولندي لوكاس.

وأهدر الكوري تشانج ريم، فرصة قريبة للوحدة بعدما ارتدت عرضية إماراتية من يد الحارس معتز ياسين، ولكن اللاعب الكوري أهدر الفرصة بغرابة، وسيطر الوحدة على مجريات الشوط الأول مع هدوء نسبي من الفيصلي، الذي اكتفى بتمريرات متبادلة لتحضير الهجمات.

وفي الدقيقة 41 ، سجل المغربي مراد باتنة هدف التقدم للوحدة، بكرة عرضية خطيرة نجح اللاعب في تحويلها للشباك بضربة رأس رائعة، لينتهي الشوط الأول بتلك النتيجة.

الشوط الثاني شهد تراجعاً بدنياً واضحاً للاعبي الوحدة، ولكن الفيصلي لم يكشر عن أنيابه سوى بعد مرور ساعة كاملة من اللعب، وهو الأمر الذي كلف الفريق الأردني البقاء مهزوماً، قبل أن ينتفض البولندي لوكاس بتحركات سريعة بجانب مشاركة الليبي أكرم الزوي.

وتمكن الفيصلي من محاصرة فريق الوحدة، مع تألق واضح لدفاع الفريق الإماراتي، وخاصة عبد الله الظنحاني، الذي أبعد أكثر من محاولة خطيرة على المرمى.

ونجح لوكاس في تعديل النتيجة في الدقيقة 76، من كرة سريعة حولها للشباك ببراعة، ليستعيد الفيصلي التوازن في المباراة، ويعود بقوة مع فاصل من الفرص الضائعة عن طريق تسديدات أحمد سريوة، ومحاولة من محمد العلاونة.

واستطاع أكرم الزوي في الدقيقة قبل الأخيرة، أن يسجل هدف الفوز، بعدما تسلم كرة أرضية داخل منطقة الجزاء ليحولها داخل الشباك.
المصدر  : موقع  كورة

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: