أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار الثقافية والفنية /  تبارك الياسين  توقع  مجموعتها القصصية في مركز الملك عبد الله الثاني بالزرقاء

 تبارك الياسين  توقع  مجموعتها القصصية في مركز الملك عبد الله الثاني بالزرقاء

الزرقاء – آفاق  حرة = خاص 
 كتب  محمد صوالحة

جرى  في  مركز الملك عبد الله الثاني ابن الحسين  في مدينة الزرقاء  حفل  توقيع المجموعة القصصية ( أريد أن أحك تلك الفكرة ) للكاتبة  والفنانة التشكييلية تبارك الياسين .
واستهل  الحفل الذي  أداره   الأديب  والفنان  التشكيلي  أحمد القزلي  باضاءة  نقدية  للناقدة  ديما  ابو زيد  التي  عرجت  على المجموعة  القصصية  بدءأ  من العنوان   ومرورا  ببعض  القصص التي  حملت  الدهشة   والمفارقة …موضحة  من  خلال  اضاءتها    دور الناقد في اعادة  تشكيل  النص  .  ومما  جاء  في قراءة الناقدة  ديما  ابو  زيد :
سأبدأ  في  عنوان  المجموعة  حيث  أن العنوان  كما  رجحه الخبراء  هو  مفتاح  النص  والبعض اعتبره  نصا  اخر  وأظن  بأن الكتابة  أعطت  انطباعا  للقراءة  الأولى  بأنها امتلكت  الأدوات الفنية .
( أريد أن أحك تلك الفكرة )    شبهت الفكرة  بالشيء  الذي  يحك  ولو أردنا التحليل  لقلنا أنها  استخدمت باقة من الأدوات الفنية  في عبارة  واحدة :
اولا :  الشيء  الذي  يحك  هو  محسوس  ومن  هنا  نجد التجسيد  أيضا  التاشبيه  كذلك الاستعارة  فهي  جاءت  بالمسبه  وحذفت المشه  به  مع بقاء  قرينة  تمنع من  ظهور المعنى الحقيقي  لها .  كذلك  في  نص  ( الناجي )  تعمدت الكاتبة  الى ايصال  فكرتها  من  خلال  ثنائية مبنية على  التضاد  حين  قالت ( 16 )  ( الناجي – الجثث ) 0 يتخبط الأسى –  سعادته .

وبعد  الاضاءة التي  قدمتها الناقدة ديما  ابو  زيد  قرأت  الكاتبة  مجموعة  من  قصص المجموعة  التي  اعتمدت  في اغلب  نصوصها  على التكثيف   والاختزال   واستخدام  المتضادات  بلغة  شعرية جميلة ارتقت  بالنصوص التي استمع  لها  الحضور القليل .
تميزت  قصص  الكاتبة تبارك  الياسين  بالاعتماد على المفارقة  واستخدام  اليومي  المعاش  وتوظيفة  بصورة  جميلة امتعت  المتلقي  اضافة  الى   ذلك    الرسم  المشهدي  من  خلال  رصد  الواقع  الذي  يجعل المستمع  يتخيل  الحالة التي  يستمع اليها
بالمجمل   جاءت   المجموعة القصصية ( أريد أن أحك تلك الفكرة )  كقصص  قصيرة  جدا    حيث  لم   تتعدى   اطول القصص  الصفحة الواحدة  وهذه  ميزة  اضافة للاعتماد على المفارقة .  ومما قرأت :  ( رياضيات )
أحبك  وتحبني  أين المعضلة ؟
اني  لا أجيد  الحساب

أن وأنت  نساوي  ثلاثة!!
كيف ؟
كلما حاولت  جمعنا يخرج لي  زوجك   ملوحا .
وفي  نهاية الحفل   كانت   مداخلة الناقد احمد الغماز الذي  اشاد بمستوى الكاتبة  واختلافها في  سردها  الفصصي  عن   بنات  جنسها الاديبات  حيث  ابتعدت  في  نصوصها  عن المثالية   والنصح .

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: