خيانات الياسمين

قبل  النسيان بخيبة ، تماما في منتصف مدينة الحزن ، منحت الباسمين  فرصة عطر ،

 وقفت على قارعة الانتظار لإصطاد نجمة أمل  بشوق جديد ، لم  أك  اعرف أن للياسمين  ايضا  خيانات …وأن النجوم  حين  تقطف  تنطفئ… تنطفئ ….لذا بقينا  مجرد أبجديات  على قيد  حكاية  تروى في الليالي  الباردة .

 بقلم :   نهى الفاعوري 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: