عميان  في عمان   يقوده  الختاتنة الى  الابداع .

  وسط  حضور  كبير  من الفنانين والأدباء  والمهتمين  بالحركة  المسرحية  الأردنية  رفعت  في  السابعة  والنصف  من  مساء  السبت 30/12/2017  الستارة  عن العرض  المسرحي  ( عميان في  عمان ).
عميان  في   عمان  من تأليف  الشاعرة  نور  الرواشدة  وأخراج  المخرج  المسرحي  محمد  ختاتنة .
قام ببطولة  هذا  العمل    الفنان  المسرحي  فهد  الهوادي  وشارك  في  التمثيل  نخبة من الفنانين :
محمد القضاة
فايزة كمال
فطومة الهواري
وسيم كنعان
حبيب  ناصر
حميس  صالح
ايمان كمال الدين
ذكريات بن سلطان
محمد الطراونة
أحمد كمال
بلال هديب .
مدير خشبة المسرح : فيصل  المجالي
سينوغرافيا  وديكور :باسم خليل
موسيقى  : حسان  مرعي
صوت : أحمد المحروق .
اما  العرض  المسرحي  فقد  حمل   الكثير  من الاسقاطات  الساسية  والاجتماعية  بقالب  كوميدي  ساخر  …  رسم   الضحكة  فوق  الشفاة   وزرع  الدمعة  في  العيون .
كانت  كوميدبا  الموقف  هي  الني  سيطرت  على    هذا  العمل   حيث    تفوق  الممثلون  على  انفسهم  ملتزمون بالنص  الا   في  بعض  اللقطات .
فهد  الهوادي    كان  تلقائيا   حيث  استطاع  ان  يوصل  رسالته  للمتلقي بعفوية  وبساطة  بعيدا  عن  التصنع … وكذا  كان  بقية  المشاركين  في  العمل .
دارت  احداث  المسرحية  حول  الاشكاليات  التي  يعاني منها المواطن الأردني   مثل  الواسطة  والمحسوبية  والفساد  والغلاء   والصعوبة  في  ايصال  صورتنا  كمجتمعات عربية وأنطمة للاخر  .. جاء  ذلك  بمشهد  كان  بمنتهى  الدقة  والحساسية والجرأة  حيث  ان  الاخر  استطاع  ان  يفهم ويروض   الكلب  ولم  يستطع ان  يفهم  العربي  . وهنا يثور  السؤال قي  ذهن المتلقي …   هل  حقا  نحن  من فشلنا في  توضيح  صورتنا أم أن الاخر  عجز عن  فهمنا .. للتعقيد في بناء  الشخصية العربية .
بوجه  العموم   تفوقت  الكاتبة   نور  الرواشدة في  طرح   كثير  من  القضايا باسلوب  كوميدي  ساخر .  كما  اثبت   المخرج   محمد  الختاتنة انه  فنان  صاحب  رؤيا    ومخرج  من طراز رفيع .
واختتم  العرض  بعودة  عميان  لقريته  بعد  أن  شعر  بضياع  كرامته   في  المدينة  والسعي  للرزق  فيها  … وطلاق  زوجته  التي  تماشت  مع  الموضة … ولم  يكن   طلاق   الزوجة  بمعناه  الحرفي  ولكنه  كان  طلاقا  للوضع  المعاش  وغير المقبول
اما  الحديث  عن  المخرج  محمد  ختاتنة  فنستطيع  ان  نختصر  كل  ذلك  بجملة  واحدة  … محمد  ختاتنة    قاد  فريق العمل  الى  الابداع  او ما بعد الابداع  .
وفي  نهاية العرض  تقبل  المخرج  وكاتبة  النص  وطاقم  التمثيل  التهاني   على   التفوق   في  هذه  المسرحية السياسية الكوميدية عميان في  عمان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: