ديسمبر 12, 2016

كريستيانو رونالدو اولا ميسي ثانيا واللاعب الجزائري رياض محرز سابعا

حقق البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم فريق ريال مدريد، متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، جائزة الكرة الذهبية للمرة الرابعة في مسيرته، وجاء ذلك بعد ان حقق في سنة 2016 لقبي دوري أبطال أوروبا مع ناديه اليورو مع منتخب بلاده.

وجمع كريستيانو رونالدو  745 نقطة، متقدما بشكل كبير على النجم الأرجنتيني ولاعب برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، الذي حقق بطولة الليجا الإسبانية وكأس الملك، لكنه فشل في تحقيق لقب دوري الأبطال بعد توقف مسيرته في المباراة قبل النهائية أمام اتلتيكو مدريد، كما فشل في تحقيق لقب كوبا أمريكا مع المنتخب الأرجنتيني الذي خسر للمرة الثانية على التوالي مع منتخب تشيلي وأضاع ركلة جزاء، وقد يكون هذا الأمر هو الحسم بينه وبين كريستيانو الذي حقق إنجازات دولية أكثر من ميسي.

وغاب النجم البرتغالي عن حفل التتويج، لكنه تحدث عبر فيديو مسجل، وضح فيه وهو يتسلم الكرة الذهبية قبل سفره إلى اليابان لخوض بطولة كأس العالم للأندية مع ريال مدريد، فيما لم يحضر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الحفل نظرا لتواجده في قطر لخوض مباراة ودية مع الأهلي السعودي.

ترتيب جائزة الكرة الذهبية:

ليو ميسي (المركز 2)

وجاء الارجنتيني ليو ميسي وصيف لجائزة الكرة الذهبية برصيد 316 نقطة، نجم التانغو والبلوجرانا لم حقق الدوري والكأس مع برشلونة في حين خرج مبكرا من دوري الابطال وايضا تلقى خيبة آمل اخرى مع منتخب بلاده بخسارة في نهائي كوبا أميركا.

انطوان جريزمان (المركز 3)

وإحتل الفرنسي انطوان جريزمان المركز الثالث برصيد 198 نقطة وراء رونالدو وميسي، وقدم الفرنسي اداء استثنائي في سنة 2016 وخانه الحظ في تحقيق الالقاب خصوصا انه خسر مع نادي ومتنخب بلاده في نهائي دوري الأبطال واليورو.

لويس سواريز (المركز 4)

المهاجم الأوروجواياني كانت له ارقام تهديفية مميزة في سنة 2016، وكان له فضل كبير في تحقيق برشلونة للقب الدوري الإسباني بتصدره لترتيب هدافي الليجا.

نيمار (المركز 5)

إحتل البرازيلي نيمار دا سيلفا المركز 5 متقدما على بيل، البرازيلي قاد منتخب بلاده لذهبية أولمبياد ريو وايضا حقق مع نادي برشلونة لقبي الدوري الإسباني وكأس الملك.

جاريث بيل (المركز 6)

وحل الويلزي جاريث بيل نجم ريال مدريد في المركز 6، اللاعب السابق لتوتنهام قدم في سنة 2016 افضل مستوياته وخصوصا انه قاد النادي الملكي لتحقيق لقب دوري أبطال اوروبا وايضا كان له الفضل الكبير في وصول منتخب ويلز للدور قبل النهائي في يورو 2016.

رياض محرز (المركز 7) 

ودخل الجزائري رياض محرز قائمة العشرة الاوائل وإحتل المركز 7 في الكرة الذهبية، المستوى المميز للاعب لو هافر السابق جعله يتلقى اصوات كبيرة في السباق على جائزة افضل لاعب في العالم.

جيمي فاردي (المركز 8)

هداف الدوري الإنجليزي الموسم الماضي جيمي فاردي هو الآخر دخل ضمن قائمة العشرة الآوائل في الكرة الذهبية، المهاجم الدولي الانجليزي قاد ليستر سيتي لتحقيق لقب البريمييرليج في واحدة من اكبر المفاجآت.

جيانلويجي بوفون وبيبي (المركز 9)

واحتل الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون المركز 9 في ترتيب الكرة الذهبية، وقد حارس مرمى يوفنتوس لقب الدوري برفقة السيدة العجوز ورغم تقدمه في سن إلا انه لا يزال يقدم عطاء كبير سواء مع فريقه او الازوري.

وفي نفس الوقت إحتل البرتغالي بيبي مدافع ريال مدريد المركز 9 مناصفة مع بوفون، وكانت لبيبي مساهمة كبيرة برفقة منتخب بلاده في يورو 2016 وتم اختياره كأفضل لاعب في المباراة النهائية.

بيير ايمريك أوباميانج (المركز 11)

إحتل مهاجم بروسيا دورتموند بيير ايمريك أوباميانج المركز 11، وتألق المهاجم الغابوني في الدوري الالماني الموسم الماضي وسجل 25 هدفا رفقة رجال توشيل.

روي باتريسيو (المركز 12)

حارس مرمى سبورتينج لشبونة قدم مستوى كبير برفقة منتخب البرتغالي في يورو 2016، وكانت له تصديات حاسمة في المباراة النهائية امام فرنسا مما جعله يحتل المركز 12 في جائزة الكرة الذهبية.

زلاتان ابراهيموفيتش (المركز 13)

وحل السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في المركز 13، نجم مانشستر يونايتد حقق الدوري الفرنسي برفقة نادي باريس سان جيرمان وتصدر ترتيب هدافي الليج 1 برصيد 38 هدفا.

بول بوجبا وارتورو فيدال (المركز 14)

وجاء الفرنسي بول بوجبا اغلى صفقة في تاريخ كرة القدم في المركز 14، نجم مانشستر يونايتد وصل رفقة منتخب فرنسا لنهائي يورو 2016 واثار ضجة كبيرة الصيف الماضي بإنتقاله للشياطين الحمر في صفقة قياسية.

واحتل التشيلي ارتورو فيدال المركز 14 مناصفة مع زميله السابق في يوفنتوس بوجبا، وقاد نجم بايرن ميونيخ منتخب بلاده لتحقيق كوبا أميركا في نسختها المئوية بالإضافة لتحقيق الدوري الالماني و الكأس برفقة النادي البافاري.

روبرت ليفاندوفسكي (المركز 16)

وإحتل مهاجم بايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي المركز 16، وقدم المهاجم البولندي مستويات مميزة في سنة 2016 ودخل التاريخ بإحرازه اسرع 5 اهداف في مباراة ضد ضد فولفسبورج.

توني كروس ولوكا مودريتش وديميتري باييت في المركز 17

تم الإعلان عن تواجد 3 لاعبين في المركز 17 والذين حصلوا على نفس عدد الاصوات ويتعلق الامر بنجمي وسط ريال مدريد  توني كروس ولوكا مودريتش بالإضافة إلى نجم وست هام الإنجليزي ديميتري باييت.
وفي المقابلة التي  اجرتها  مجلة فرانسفوتبول  مع اللاعب   كريستيانو رونالدو  قال :
وقال كريتسيانو في مقابلته: “إنه لشرف عظيم أن أستلم الكرة الذهبية الرابعة لي، أشعر وكأنها الأولى، هذا حلم جديد تحقق، لم أتصور أنني سأفوز بهذه الجائزة 4 مرات، أنا سعيد حقًا، وهذا يعطيني الواجب لأشكر زملائي في ريال مدريد والبرتغال، لولاهم لما كنت سأفوز بهذه الجائزة”.

وسئل عن هدفه التالي إن كان تحقيق الألقاب مع النادي أو المنتخب فقال: “من الصعب الاختيار ولكن بالنسبة لي الفوز مع كلاهما أمر مهم للغاية، لذلك سوف أبذل قصارى جهدي كما أفعل في كل عام”.

وأضاف: “بالنسبة لي سوف يبدأ الآن تحدٍ جديد، أنا أحب كرة القدم، سأفعل كل ما بوسعي للفوز مع ريال مدريد مرة أخرى لأن هذا هو فريقي، أما مع منتخب البرتغال فنحن سوف نحاول ولكن الجميع يعلم أن الأمر معقد وصعب للغاية، سوف أبذل قصارى جهدي أيضًا للفوز بكرة ذهبية أخرى العام المقبل”.

وعن الفرق بين شعوره في المرة الأولى وهذه المرة قال: “عندما تفوز بشئ لأول مرة يكون الأمر خاصًا وعاطفيًا جدًا، لا أستطيع أن أقول الشعور هو نفسه دائمًا، في عام 2008 كانت فرحتي هائلة للفوز بالكرة الذهبية للمرة الأولى، لقد كانت لحظات فريدة لي ولعائلتي، أنا أعمل وأضحي لكي أفوز ومن دون ريال مدريد والمنتخب البرتغالي لم أكن سأفوز بهذه الجائزة”.

وعن فوز البرتغال باليورو قال: “كما سبق وأن قلت عام 2016 كان الأفضل في مسيرتي كلاعب، لقد فزت بأول لقب مع المنتخب في التاريخ، وهو كان شيئًا مفقودا في سيرتي الذاتية ولكنني أصبحت أملكه الآن، كما أنني فزت بدوري الأبطال مع ريال مدريد لا يجب أن ننسى ذلك”.

وعن تفضيلة لدوري الأبطال أو اليورو قال: “ريال مدريد فاز بدوري أبطال أوروبا 11 مرة، هذا ليس تقليل من دوري أبطال أوروبا ولكن المنتخب البرتغالي فاز للمرة الأولى في تاريخه باللقب الأوروبي، الفوز مع البرتغال كان مستواه أعلى بالنسبة لي، إنه مثل فوزي بالكرة الذهبية لأول مرة في عام 2008”.

وتابع: “بالنسبة لي كل مرة الفوز بالجائزة يكون أمرًا ذا نكهة خاصة بالنسبة لي، وبعد أن أفوز بها أقول لنفسي كريستيانو لقد كان هذا يستحق منك هذا العمل والتضحية، في بعض الأحيان من الصعب التعبير عما أشعر به، ولكن بداخلي هناك فرحة كبيرة دائمًا”.

واصل: “لقد عملت بجد للوصول هنا. لا زلت أصبح أفضل عامًا بعد عام، قليلين من يستطيعون الحفاظ على نفس المستوى دائمًا هم معدودين على الأصابع”.

واختتم: “سيكون من دواعي سروري أن أظهر بالجائزة في سانتياجو برنابيو، إنه ملعبي والجماهير تحبني لقد ولدت وأنا أحب ريال مدريد، مانشستر يونايتد كان قويًا ولكن أمام ريال مدريد لا يوجد شئ يذكر”.

عن موقع كووورة

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: