فبراير 12, 2018

يا آخر السبل / شعر : الشاعر الأردني عبدالرحيم جداية

يا عذبة الروح يا تنهيدة الأمل

 ماذا أقول وبي من سكرة المقل

 أشتاق للنبض وثابا على شفتي

مثنى رباعا وخمسا زدن بالقبل

 هل أشتهيك وأنت اليوم صائمة

والشمس طالعة في حمرة الخجل

 قارورة العطر تشكوني لقاتلتي

 لما نشرت خيوط الريح كالحجل

تمشي على وسني ليلا تعذبني

 تقتات من تعبي قارورة العسل

 والناي يعزف مشدوها على أمل

 يقتات نشوتها في خضرة الغزل

 جفت عصاك فلا ترمي لفاتنة

 ما هزها الوجد لما جف مغتسلي

 قد كنت لي لغة في الشعر ساكنة

 ضيعت لي صوري في أعمق الجمل

تاهت مراكبنا في البحر حائرة

خلف الضباب أضاعت غفلة السبل

 خيرتها بفمي عشرين قافية لما

 أرتلها في حضرة الرسل

 فاختارت القلب عنوانا لزلتها

 حتى أردد أشواقي بلا زلل

 عانقتها وربيع الشيب يعبث بي

 طيفا تراخى في طيف من الملل

 عللتها جسدي والرحلة انتصفت

والضعف باخرتي في مرجل العلل

 ما كان يحملها لما اللهاث عوى

 والذئب يركض مخمورا من الوجل

 مني إليه عواء يستبيح دمي

حتى تهاوى في ترحاله العجل

 كان الشتاء سخيا والغيوم صبت

والرأس راغبة في رحلة البلل

 لكنه الهم قد أرخى جدائله

 فوق الصدور لنار الحب بالجدل

 حبلى تعانق أياما وتهجرني

والعين في صمتها تشتاق للحبل

 فلا السهول مع الأيام راحلة

ولا السفوح تداوي صرخة الجبل

 فالخيل تعرف ما للخيل من وجع

 والليل يزفر في عمري وقيل بلي

 كحل على العين من حزني أواسفي

يا كل قافية بالحزن فاكتحلي

أسبلتها بيدي فيما أدللها

فاصفر أخضرها يا آخر السبل

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: