‏متسول في ازقة الفقراء/ بقلم حلا عصام

في العناوين الجديدة’
الرسم مع كائن فضائي يلهث
انا ذئب واعز صديق لي هو الاسد
اضغط على كتف الطعم لتجد الاطباق
كم عنق لديك لتحتاج لكل هذه الاربطة ؟

انا لا احبك
انت مثل اي ثور آخر
وانا لا ارتدي الاحمر هذه الليلة!

الفقراء
إنها القصيدة عندما تحولت إلى بيت بارد يئن !
لنحملها على أكتافنا مثل جرار ما!

لو كلمتني قبل 7 دقائق من الآن
لقلت لك بأنني املك الكثير من الوقت
ولتركت المقص الذي في يدي
لحدثتني بشكل مفصل و ممل عن مدى حزنك’
لقلت لي وانت تبكي
“حينما اجهش بالبكاء كل ليلة لدي علبة مناديل كبيرة في الجانب الأيسر لسريري
اشتريتها ب عشرين دولار تقريبآ
بالتالي اذا بكيت فقط آحتاج لمد يدي ‘
الى الهاتف الى الهاتف وليس المناديل!!! “

كم وددت صنع رجلاً يشبهك
وهاتف محمول لتتصل بي
انا في الحقيقة اريد ان اصنع ذلك واغلق الخط!!

انا اعرفك
يبدو ان قلبك يبكي الآن بينما وجهك نقانق* فقط!

*النقانق : مقددات لحم غالبآ ماتكون مجمدة او باردة

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: