أورق غصنك / شعر سعاد_محمد

اليومَ أورقَ غصنُكَ النّضرُ
وغدتْ حبيباتُ النّدى مطَرُ

مرّت سنينُ العمرِ يا قمراً
حتى استفاقَ أريجُكَ العَطِرُ

خابتْ ظنونُ القومِ حينَ رأَوا
أزهارَ ما كتّمتَ تنتَشِرُ

فالشمسُ تُطوى في الظّلامِ ولا
يُخفى ضياءٌ باحَهُ السَّحَرُ

وغدتْ بساتينُ الحياةِ كما
الروضُ في أحشائهِ دُرَرُ

الصّبرُ مرتِعُكَ الجميلُ فلا
تَعْجَل ، فأنتَ الليلُ والسّمَرُ

في ظلمةٍ حمراءَ عابِثَةٍ
الأُمنياتُ يَهزُّها الوَتَرُ

طلَعَ الصّباحُ فهذهِ صورٌ
رُسِمَت وخطَّ سطورُها القَدَرُ

 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: