أخبار عاجلة

باق هنا

باق هنا

باق هنا فالتذهب كل النساء الى حبل الغسيل
لتجفف القبل المعلقة فوق اهداب العيون
وتروض الفجر المقابل
اذ يطل على انتظار باذخ

ينهضن مثل زنابق في الماء
ينفضن ضوء الشمس من كسل الملاءات
ويغتسلن برذاذ عشق
يتناثر من مساء عابر

هن أطلن وقوفهن على الكلام
فنجان قهوة
وسلام العابرين الى محطات الغرام

هن اعتصرن اصابع الفجر
ليصبغن الشفاه
وأنا عبرت وبلا انتباه
وكأنني ظل مساء عابر
قد ضل خطوته
ففاجأه بصيص الضوء في النظرات
وانتفضت فراشات ملونة
وحطت فوق خدودهن

أمطرنني حبقا وفلا
وقرنفل يتدلى
من شفاه كنت
في القبلة ظلا
لمساء عابر
لا ليس
الا

  شعر: عادل جميل الزعبي / كفر مندا / فلسطين المحتلة 

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) عام 1965 شارك في تنظيم وأدارة عدد من المهرجانات والفعاليات الثقافية ، صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي . ومن اعماله المحطوطة : مع سما في أميسا ( رحلة إلى عينيها ) سرد وبكت لونا ( سرد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: