بقايا صور / بقلم : رويدا الرفاعي ( سوريا )

ألا ربما قد يعود القدر
علينا بأجمل مما خطر

ألا ربما قد ننال المنى
وتزهو بها الروح للمنتظر

فياقلب كفكف دموع المها
وياعين احمي بقايا النظر

يرتل قلبي جميل الدعاء
ويرنو إلى رائعات السُوَر

تحلّق روحي طيوب السلام
وتنشد دوماً حنين الوتر

تسامر عيني بقايا الصوَر
ويسلو فؤادي بلحن المطر

غفوت على مرقدٍ من ألم
لعلّ الوصال يكون المَقَر

ومهما تطول بنا الأمنيات
فلابد من أجلٍ منتظر

فيا من جعلتم لعيني النظر
ونبض الفؤاد وسحر القمر

تراني أسامر دمع الفراق
وأنسج جرحاً لظاه الجمر

فيا عمرُ لملم حنايا الأمل
وضمّد جروحاً براها القدر

ولا تنسى أنّ الحياة قطار
تمرّ السنون بلمح البصر

وتبقى القوافي لنا دائماً
رفيق الحروف وحبر الخبر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: