بورتريهات/ شعر عدنان العمري

متثاقلًا
مر الزمان عليَّ
مسافة ليلين بهيمين و نهار داكن
كنت أقول لطائر مسافر
على الشباك العالي
تقدم وأسند خاصرتي بسكاكين الغياب..
تقدم أعد لك قدحًا من الأغاني والنزوات ..
وكنت أقول للشباك العالي
لك المدى الطليق
ولي النقيض ..
لك وجهين
وجه يضارع الطرق والراحلين
يتماهى بالأفق نشوانًا..
ووجه ضالع بالعزلة يطل عليَّ ويشبهني …
و كنت أخبر الجدار
عن غجربة ستلقفني
وأنا سارح في أوراق التحقيق
أحصي بلاط الغرفة
و دورات المروحة …
عن غجرية ستأخذني بين عناقها
وتقلب شهوات الليل
وأنا أقلب برأسي
قاموس الأسئلة
والشهوة في سياط أمن الدولة …
غجرية تلمس ندوبي برفق
وتبكي ..
وأنا أذكر زمان الصفع وأبكي ..
غجرية تزرع بفمي اليابس
قبلة ندية
وتحك صدري بضفائرها ..
وأنا بين الجدار والشباك
وليلين بهيمين
بين الطائر المسافر وقلبي
بين بيني و زنزانتي
و أصوات الطابور الصباحي للعسكر
وبين غجرية أخلقها
وأروقة المخفر
كنت أبحث عن وطني ….

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: