غيبي/ شعر أيمن الشريدة

غيبي

كما شاء الغيابُ لطفلة

 تلهو بشعر الليلِ

 تحمل مشطها

وتحيلُ من صبري الطويل جدائلاً

 تلهو بها أرجوحة فأحبها

وأحبها وأهزها

 بين الثمالة والغرق ..

 غيبي كما شاء الغياب.

وتأملي من خلف نافذة المساءِ

 ترقبي خلف الظلال ظلالنا . قال الوشاه

ما عدت أسمع قولهم..

 خلف التلال تجيبني الأصداءُ

 إن ضج السؤال مواربا

 لا لن يصدق قولهم ..

 قلبي الذي أسرفتُ فيه ملامتي

 سيظل كالعهد القديم

. سيظل يهواك

وإن غاب اللقاء

 والعمر قيده الأرق.

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: