ولي وليٌ يتولاني/ شعر عادل جميل الزعبي

لقميص يوسف عينا يعقوب التي ابيضتا
خفرا وحزنا
ولي ولي يتولاني
بخبث
ويشرب بول البعير
نخب
راية القدس الملطخة بالهزيمة
سأترك لناقه صالح
ان تستدل بكفني
وان تتبع دمي الذي تلقح بالذل
على ابواب
نصري اليتيم
ما في الجبة
الا الكوارث
وسلم يوصلني الى اله افقد مريم عذريتها
وتركني على درب الجلجله
أرقص رقصة رقصةالفراشات
على نار مؤجله

أرديت حصاني
لأن محنتي الوصول

تركت لبني أمية نباهة الاشعري
من أين تؤكل الكتف
وأكتفيت برفع قرآني خوفا

بشرق كفيف

سأشرب نخب حصاني
ونخب معموديتي الأولى
وأخب
بوحل ضمائر المترفين
بنشوه دمي

يا إبن الخطوات التي تقطعت بها السبل
تركت عذرية نخلتك
على بياض كفن اللذة
والفت ذكورة
الاسخريوطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: