عِطْرُ مَنْشَم / بقلم :د.عبد المجيد أحمد المحمود

 نُوديَ عليهِ للحساب… ـ ما فعلتَ بجوارِحِك؟ لم ينبسْ ببنتِ شفة. … لا لسانَ لهُ..لا عينَ..لا شفاهَ..لا أيدٍ و لا أرجل و لا… نظرَتِ الملائكةُ إليه و تأسَّتْ على حالِه. نادى الرَّبُّ: لعنةُ الله عليهِم! لم يتركوا لكَ شيئًا تُحاسبُ عليه! ما قلوبُهمُ التي تسبَّبَتْ لكَ بكلِّ هذا العذاب؟! اذهبْ و اتَّخذْ مسكنَكَ أنَّى شئتَ……………………………………….. منَ النَّار. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: