أوباما يتخذ سلسلة عقوبات ضد روسيا، ويعتبر 35 دبلوماسيا غير مرحب بهم

ناصر ميسر

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس سلسلة من الاجراءات ضد روسيا إثر اتهامها بالتدخل في انتخابات الرئاسة الاميركية، معتبرا 35 دبلوماسيا “أشخاصا غير مرغوب فيهم”. وقال أوباما في بيان إن العقوبات لا تتوقف عند هذا الحد محذرا من أن الولايات المتحدة ستتخذ خطوات أخرى “في الوقت الذي نختاره بما في ذلك عمليات لن يتم الكشف عنها”.

وأضاف أوباما “لقد أمرت بعدد من التدابير ردا على المضايقات العدائية من الحكومة الروسية لمسؤولين أميركيين وعمليات القرصنة التي استهدفت الانتخابات الأميركية”. وتابع أن “هذه الإجراءات تأتي بعد تحذيرات متكررة خاصة وعامة أرسلناها للحكومة الروسية، وهي رد ضروري ومناسب على الجهود الرامية إلى الإضرار بالمصالح الأميركية في انتهاك للمعايير الدولية للسلوك المعمول بها”.

وبين التدابير التي أعلن عنها، فرض عقوبات على مديرية الاستخبارات الروسية وجهاز الأمن الفدرالي الروسي، بالإضافة إلى إغلاق مجمعين روسيين في نيويورك وميريلاند تقول الولايات المتحدة إنهما “لأغراض على علاقة بالاستخبارات”.

بدورها، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن واشنطن المتحدة طردت 35 موظف استخبارات روسي ردا على اختراق الانتخابات

عن ناصر ميسر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: