عصابة   داعش الارهابية  تحاصر المطار العسكري في  دير الزور  واقصل المدينة  الى  جزئين

آفاق حرة

قامت  عصابة ( داعش ) الإرهابية  أمس  الاثنين بعزل مطار دير الزور  العسكري (شرق سوريا) عن باقي أحياء المدينة الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري وفق ما أعلن  “المرصد السوري لحقوق الإنسان” ومصادر عسكرية  سورية.

وفي تصريح له، قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “تمكنت عصابة  داعش من  النجاح في  تحقيق الهدف الرئيسي  من هجومه في مدينة دير الزور، وهو قطع الطريق بين المدينة والمطار العسكري المجاور”.

وتمكنت العصابة الإرهبية   حسب  المرصد “من عزل مطار دير الزور عن المدينة وبالتالي فصل مناطق سيطرة النظام إلى جزئين، ليضيق بذلك الخناق بشكل كبير على الأحياء السكنية في المدينة”.

وأكد مصدر عسكري سوري لوكالة الأنباء الفرنسية أن “عصابة  داعش هاجمت مواقع للجيش غرب المطار ما أدى إلى انقطاع الطريق الواصلة بين المدينة والمطار” وهو ما أكده التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل.

مدينة نفطية وحدودية مع العراق

وبدأت   عصابة داعش  السبت هجوما هو “الأعنف” على المدينة التي تسيطر  منذ العام 2014 على أكثر من ستين في المئة منها، ويحاصرها بشكل مطبق منذ عامين، لتصبح بذلك المدينة الوحيدة التي يحاصر فيها الارهابيون   القوات  النظامية .

ومنذ ذلك الحين، بات الوصول إلى مناطق سيطرة قوات النظام متاحا عبر المروحيات العسكرية التي تنقل الإمدادات للجيش والمساعدات الغذائية إلى السكان المحاصرين.

وفي وقت سابق الاثنين، قال مصدر عسكري سوري لوكالة الأنباء الفرنسية إن التنظيم الذي “يعتمد على عدد كبير من الانغماسيين” استقدم “تعزيزات كبيرة من ريف دير الزور الغربي ومن الرقة (شمال)”، معقله الأبرز في سوريا.

وأفاد المرصد الاثنين بمعارك عنيفة متواصلة بين الطرفين في المدينة تتزامن مع غارات كثيفة تستهدف مواقع الجهاديين ومناطق الاشتباك. وأحصى المرصد منذ بدء الهجوم مقتل 28 عنصرا من قوات النظام وأربعين جهاديا، بالإضافة إلى مقتل 14 مدنيا على الأقل.

وتسيطر  عصابة  داعش   منذ كانون الثاني/يناير 2015 على أكثر من 60 بالمئة من مدينة دير الزور، وتحاصر 2000 ألف من سكانها على الأقل، بعد سيطرته في العام 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الغنية بالنفط.

 عن /فرانس24/أ ف ب

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: