أعراس الفجر

إلي برفاهية الأبجدية لأملأ الكأس حرفا نديا
في أعراس الفجر تعاتبني شقائق النعمان
وزهر القرنفل يؤدي مناسك عتاب
وفي أكناف العشق …
تغتسل كلماتي بندى الزهور
جاءتك على إستحياء تحمل إثم الشوق
ذنب لا يستتاب منه
معذرة ….
اسمعني ستجدني في معزوفة الورد
وآهاات الوجد آلحان الأمل
ودغدغة الفجر لعيون السهر
يا حبيبي / أتيتك
وأنت معي بين الروح والروح اسكنتك
فلم أجدك
فمسني صرير الحنين
إرتديت المدى … عبثت بدقات الساعه
وبعزف الرياح
أغاب موعدنا ..!!
لا أجيد طقوس الإنتظار
تعال نصنع المستحيل
نعزف بقيثارة قلبينا
نسمع الكون آلحان أمانينا
تعال نخترق كل القوانين
نمزج لون الصبح بحنان الليل
وحبات الندى بحنين الياسمين
نفترش الربيع بساط
نعانق النسيم حبا
نعبد الطريق وردا
نهزم ثرثرة المسافات
فآنين الناي يوقظ الهمس
يدق اجراس النداء
تعال لواحة لا سوانا فيها
؛
؛
؛
هل فرشت العشب ليلا وتلحفت الفضاء ؟
زاهدا في ما سيأتي ناسيا ما قد مضى.

بقلم:  الدكتورة لمار  شمس / كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: