أغسطس 11, 2018

تذكر كأنك كنت / بقلم : ليلى عطا الله

الرجل الذي أحببت

جعلت قبره في صدري

المقبرة كانت بعيدة

والمسافة التي أقطعها

زحفا على وجهي

تمنعني حين الوصول

من رؤية يده

التي كانت يوما ما

تكتب الشعر

الآن دفنته في

كلما نقر خاصرتي

أدركت أنه ظمآن

فأسقيه من دمعي

أسمعه يئن من وجع الملح

أمسك بيده التي تركت

قبلة عليها

ذات لحظة خادعة

وأطمئنه

لن تزورك أخرى بعدي

لا شاهد على رأسك

أنا الوحيدة التي تعرف

تُذْكَرُ كَأنَّكَ كُنتَ

وانت الميت

الذي لم يعش

ليرى الوردة تعانقه

فعمر الشاعر أقصر من البرعم

ليلى عطاءالله

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: