صهوة الغياب/ بقلم: فاتن العزاوي / العراق

في دجى الليل
تربو عيوني
لبهاء نورك
و تهيم بي الاشواق
و يطلق الليل
صرخة البوح
لا اعرف اين اجدك
لا اعرف كيف اصل اليك
انا اشعر بك داخلي
تتنفس خلايا روحي
تعيش في قلبي
اسمع صدى صوتك
مع الرياح
هنا انا
بأنتظارك
جميع الليالى
باردة دونك
انا امكث في كيانك
تخلد بين اضلعي
انا اراك بقلبي
المس وجهك
في ظلمتي الحالكة
اهاجر نحو ضياءك
تاهت مسافاتي
بين السطور
تحكي على مسامعك
شجن الروح
انا لك عمر
حتى الفناء

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: