قروية /بقلم  حمزة الشمايلة

 قرويه

 بعد اول لقاء

 انتابني شعور الجبناء

 واني لا افرق بين الالوان

 بين الازرق الغامق والفاتح

 والنهدي والعسلي

 كيف لي ان اتصور

اني على ما يرام

وكلي ما زال هناك

 عند اول لقاء

كيف اقنع الحي

 اني اضعت بعضي بعينيها

انا لست بحالة جيده

 فَالقرويه

اخذت كل ما املك

 بمجرد صدفه باول لقاء

يا ربي هل عشقتها بخوف

 ام فعلا انا جبان

هذا ما يقال عنه

ثماله عاشق لا يسكر

 كيف لم اراها من قبل

وانا ابن القريه البار

 انا من حفظ الدهاليز

انا من رسم الصمت على الطرقات

 يا وجه القمر

 اكتبي العنوان على السماء

واجزم باني ساكون هناك

خلال ثوان

فلا احد مثلي يحفظ الاختصار

 ولا احد مثلي

 يتشكل بين السور والشجر

يا انارة الشوارع

كيف كان لون عينيها ؟

 عسلي

 ازرق

 ام بني

لا

لا

 لا

بعد اخر عصارة ذهن

 اعتقد انهن سود على سمار

 او مرجان يحمل الؤلؤ

احتمال انهن محار

صدف

احتمال اكبر

 انهن بوسع الفنجان

حسناً

انا لست على ما يرام

 غدا

ساجوب القريه

 كساعي بريد

 ابحث عن لون عينيها

 ما اضواء السيارات

 سوف اسال البلابل

 والكناري والحسون ا

و اسال الورود في الحي

 لا لن اسالها

لانها من وجهها تغار

الى ذات النقطه

 وذات الصدفه

 الى كلي الذي بعينيك ضاع

 الى تفكيري المشتت

 انا منذ لقائك

 اسال الله ان يعيد الي

 نفس العقاب

عن محمد صوالحة

من مواليد ديرعلا ( الصوالحة) صدر له : كتاب مذكرات مجنون في مدن مجنونة عام 2018 كتاب كلمات مبتورة عام 2019 مؤسس ورئيس تحرير موقع آفاق حرة الثقافي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: