رواق الشعر

خارج الحياة داخل الموت/بقلم:ادريس سراج (فاس – المغرب )

مد يدك لأهبك موتا خارج الموت . لترى أباك ينتفض من غبار عظامه . لترى حفيدك يكبر و لا يعرف شكلك . مد يدك لأصفع بك الريح أنت هنا و هناك و لا يعلم بك إلاي مد يدك لتتحسس جلد من سبقوك إلي أعزاؤك الذين مروا من هنا . سأعد لك وليمة حزن كي تشتعل الحروف و أعد لك الصور …

أكمل القراءة »

سَأَلْتَفُّ لِلْماضي/بقلم:اسماعيل خوشناو

سَأَلْتَفُّ حَوْلي لَعَلَّ الْماضيَ يُغازِلُني طائِرَةٌ وَرَقِيَّةٌ كانَتْ مِنْ صُنْعِ يَدِي اِبْتِساماتٌ تُحلِّقُ حَوْلَها تَنْسِفُ كُلَّ هَمٍّ هَلْ تَرَى على الْأَرضِ غُصناً مِنَ الْمِحَنِ كُجَّةٌ تُلاطِفُها الْأَصابِعُ وَالضَّحْكَاتُ تَرقُصُ رَقْصَةً قَد جازَتْ صُورَةَ الْعَلَنِ الْعَيْنُ غَمَّضَتْ مَنافِذَها صَوْتُ الْأُمِّ يَقْتَرِبُ بِأَنامِلِهِ عَشَاءٌ فَتَحَ لِلْعائِلَةِ كَفَّهُ وَحَديثُ الْوالِدَينِ وَفَرحَةُ إِخْوَتي تَمْسَحُ كُلَّ جَنْبٍ مِنَ الْحَزَنِ نَوْمٌ على سَطحِ الْبَيْتِ يَنْتَظِرُ السَّماءُ …

أكمل القراءة »

الإدمان عصمت شاهين دوسكي. العراق

لصحيفة آفاق حرة   الإدمان عصمت شاهين دوسكي. العراق     لا قيود للروح إن أطلقت كأن إطلاقها شوق واحتراق إن سكنت دون جذوة كأن مصيرها  مع الإملاق كم من حبيب عاش مغتربا في غربته يرسم حلمًا. عاق فلا العاشق يهمد من لوعته ولا الناس للعشاق .. عشاق *** كم طال انتظاره والانتظار في رؤى الحبيب لا يطاق نعم أراك …

أكمل القراءة »

النبض خيول/ بقلم : منال الشربيني ( مصر )

رفَّت على أعتابِ صدري و الوَجيعةْ و اسْتحالت في امتشاقِ النبضِ أطيارًا و ماءْ لكنها تاهت بأجْواز الرُّؤى ترنيمةً كانت تُجيدُ الصحوَ في كهف الْمَحارْ …. مدَّت سطورَ الروحِ في صدْرِ الصَّبَا علَّها تُغوي البراحاتِ الَّتي فرَّتْ أوتُخاصِرْ للْيَمِّ داراً أو تُلاقي في الأعالي ثُلَّةَ الضوءِ الذي كان يَفرِدُ جُنحه فوق السَّواقي أويَصُبُّ اللونَ صحْوًا في بَكَاراتِ الْحُقول أ وخيالِ …

أكمل القراءة »

عيد المشاقر/ شعر:أنس الحسامي ( اليمن)

بالمشــاقر سوف نحــيا و نـدوم و يـدوم الفخــر بالماضي العريق دمــت يا عيـد الـمشاقر كل يـوم هـاديـاً بالعطــر من ضـل الطريق حيـنــما أقبلت أبــطلت الســموم و أعدت القلب من جرفٍ سحيق عـطـرك الفـواح أنـساني الهـموم و غـدى للـروح في الـدنـيا رفيق مَـدّ لي جـسـرا فجاورت النجوم و لـهـا أمـسيت يا عـيدي عشـيق فـرأيت البـدر مـن حولي يـحوم طـالبـاً مـن وهــج …

أكمل القراءة »

سيرة ذاتية/ شعر: الشاعر الأردني الدكتور محمود الشلبي

لا شيء عندي أرتضيه؛ العمر قطب حاجبيه؛ كأن مرٱة الزمان أصابها كلف؛ وما في وجهها من مائها قلا. تتغير الأيام فيما وحشة الطرقات تنقلنا إلى أصداء سيرتنا المنوطة بالحضور وبالغياب وبالطفولة والشباب… تصير في ماهية الأشياء ظلا. ***. ***. ***. ا لا شيء عندي غير أنك أنت عندي… كلما حلم يراودني سأعبر جسر أمنيتي بلا كلل وأزرع في المدى نخلا. …

أكمل القراءة »

نشيدٌ غابَ عنهُ صداه / شعر: صالح أحمد (كناعنة)

أَقَلَّ مِنَ النزيفِ بصرخَتَينِ… وآه. جَرى زَمَنٌ تَفَلَّتَ من حِكاياتِ الشَّقا والبَيْن وأَعلَنَ عن سُقوطِ الغيمِ فوقَ شِراعِنا الطّينِيّ فبَلَّلَ جَذرَنا المَنفِيَّ فالمَخفِيَّ فالأعمَقْ وكانَ خَيالُنا الفِضِّيُّ يُفشي سِرَّنا الأعرَقْ لبَحرٍ في سَبائِكِ مَوجِهِ يَغرَقْ ويَصنَعُ من مَعالِمِ رَملِنا بَيرَقْ فأدرَكنا بِأَنْ لا مَوتَ للمَوتى فَطِرنا نَبتَغي وَصلًا بِأَرضِ سَعادَةٍ خَفِيَتْ عنِ الأَسماعِ والأبصارِ والنَجوى… وطَوعَ جَناحِنا الرَّملِيِّ باتَ الصمتُ …

أكمل القراءة »

رَّجُلُ النَّارْ/بقلم: عائشة المحرابي ( اليمن)

لاتَقْترِبيْ، اِبْتعدِيْ عَنْيْ أنا رَّجُلٌ مِنْ نَّارْ أُذيبُكِ كشمْعةٍ، أُشْعِلُ نَّاريْ مِنْ وَهْجِ عينيّكِ ليِّلَ نَهارْ! ، ألسِنةُ النَّارِ تَهتِفُ باسْمِكِ: إبْتعِديْ فطَرِيقيْ حَرَائقْ ومُدُنيْ خَرَائبْ فَثَمةَ أشْواكٌ ، أسْوارٌ و حُصُونٌ ، وقِلاَعْ! إِنْ شِئتُ جَعْلتُكِ كَيفَ أَشاءْ أميرَةَ النِساءْ، أو رُبُّمَا أمِيرَةً للشَقاءْ! نبْضِيْ حَجَرْ، ومواويِلُ القَلْبِ ضَجَرْ! لا الرِّيحُ تُحَرِكُ عاطِفَتيْ، لا تَعْصِفُ بِيْ مَأسَاةُ بَشَرْ! هَلْ …

أكمل القراءة »

الغرباء / بقلم: البشير عبيد (تونس)

إلى روح ناجي العلي فتيان الحي العتيق هنا على خاصرة الدهشة قابعون يدخنون سيجارة تلو أخرى بستلذون يقتل احلامهم على ضفاف الصمت كاني باحفادهم لا يعرفون الهوان اتهرب عن يدك عنقود السقوط ؟ حين ارتوى الطقس بماء الانتباه و الفتاة التي خفية غازلتك تمتد جسرا لعبور الظلال و الفتى المسكون بالصحوة النادرة يستضيء بشمع الكلام الأنيق يكتب شهادته الأخيرة يحتسي …

أكمل القراءة »

صَفْوُ الْجُنْدِ/ بقلم :عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

عَزِيمٌ لَوْ يُعَانِدُهُ السَّبِيلُ يُؤَازِرُنَا مَتَى خَانَ الْرَّذِيلُ مِنَ الْخُلَقَاءِ صَفْوُ الْجُنْدِ دِرْعًا يُعِيقُ مُفَرِّقَ الْجَمْعِ الْذَّلِيلُ خَلُوقٌ بَاسِلٌ وَهُوَ الْجَسُورُ وَ ذُو جَهْرٍ إِذَا اِرْتَفَعَ الصَّهِيلُ فَمَا أرْقَاهُ مِنْ أَرْقَى فَصِيلٍ لَهُ فِي نَيْلِ مَنْزِلَةٍ دَلِيلُ مِدَادُهُ يَا سِرَاجُ زَكَا  بِدَمٍّ كَسَا تِلْكَ الْمَرَابِعُ وَ السُّهُولُ غَزَانَا الْعَتْمُ أَوْجَعَنَا بِغَدْرٍ لِيَنْحَرَنَا بِإِخْوَتِنَا الْعَمِيلُ وَ لَكِنْ عِنْدَنَا الْلًّيْثُ أَبِيٌّ بِنَزْلَتِهِ …

أكمل القراءة »

شيرين نذر لفلسطين /شعر: سعد جاسم ( العراق )

شيرينُ أُختُ الشهداء ْ شيرينُ سيّدةُ النساء ْ ودمُها الحرُّ الطهورْ قَدْ صارَ شعلةَ نورْ وأضاءَ آفاقَ السماءْ * شيرينُ كانتْ نشيداً ولفلسطينَ كانتْ أُغنيةْ شيرينُ أبهى شهيدةْ شيرينُ ليْستْ أُضحية * شيرينُ تبقى عروسْ شيرينُ عندَ اللهْ شيرينُ في الفردوسْ واللهُ قدْ سوّاهْ * شيرينُ رمزٌ للشهادةْ شيرينُ نذرُ فلسطينْ شيرينُ نورٌ للسعادةْ ستظلُّ خالدةً شيرينْ —————————- * شاعر …

أكمل القراءة »

شيرين/ شعر: الشاعر الأردني الدكتور محمود الشلبي

لشيرين تنتفض الأرض؛ تصعد روح الشهيدة؛ مخضوبة بالندى والدم المقدسي… كأن الصباح الجديد ابتدا من جديد فرف الجناح وناحت حمائمنا في جنين. ***. ***. ***ا لها ما لها من سني الشهادة والنور يلمع في رئة الكون من أقدس الأرض؛ حتى دم الخالدين. ***. ***. ***ا تغني الطيور هنا باسمها والأناشيد ترفع أحرفها في سماء فلسطين… ما أنبل الموت في غرة …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!