أخبار عاجلة
الرئيسية / رواق الشعر

رواق الشعر

يا صديقي/ بقلم :على حزين ( مصر )

آفاق حرة  ********* يا صديقي لا تسأل أين الطريق ولا تحاول أن تفهم ولا تناقش سواد الليل فلم يعد لدينا شيء يقال لم يعد لدينا إلا الصمت واستحالة السؤال * فوق سماء المدينة القمر مخنوق بحبل من حرير والسماء ملبدة بالغيوم ولم تعد السماء تشتي علينا لم تعد تبكي , يا صديقي صارت كل الأشياء هباء والليل طويل , طويل ... أكمل القراءة »

لَحْنُ الْأَشْوَاقِ / بقلم :عِمَادُ الدِّينِ التُّونِسِيُّ

مِنْ دَهَالِيزِ الْمَضِيقِ سَرْدُ أَوْجَاعٍ بِرِيقِ فَرْطَ زَيْفٍ مِنْ رِيَاحٍ كَفَّنَتْ ضَوْءَ الْبَرِيقِ ثَاكِلَاتُ الْلَّيْلِ حَكْيٌّ عَنْ مَوَاعِيدِ الْعَشِيقِ كَمْ رِدَاءًا مِنْ يَسُوعٍ ضَاعَ مِنْ سِفْرِ الطَّرِيقِ فِي رَصِيفِ الدَّمْعِ حِبْرٌ خَطَّ إِزْمِيلَ الْوَثِيقِ كَانَ إِكْسِيدًا رَوِيًّا فِي زَفِيرٍ أَوْ شَهِيقٍ ثُمَّ مَاذَا بَعْدَ هَذَا صَوْتُ نَاقُوسِ الْحَرِيقِ نَامَتِ الْأَغْصَانُ غَصْبًا فِي زُجَاجَاتِ النَّعِيقِ دَوْحَةٌ مِنْ أَلْفِ عَامِ أَصْبَحَتْ مَرْعَى ... أكمل القراءة »

طواف/ شعر : الشاعر الأردني الدكتور محمود الشلبي

ليس يخفى تحصني بجمالك وبقائي محملا بسؤالك. سر معناك غامض البعد خاف بسطور تناسلت من فضائك. ياابنة النور طوفي في صباح يتماهى مغردا في رحابك. حاوري الصمت أن يصير جليسا واحمليه مسافرا بجناحك. شرعي في الغرام بابا وطيري فسأبقى قصيدة في كتابك. أكمل القراءة »

وجاء الليل / بقلم: الشاعر عبدالباري المالكي ( العراق )

وجاء الليل ، ضجّ الكون بالظُلَمِ يهزّ مشاعري ، يتقمص الأشياءَ ينشلني إلى العدَمِ أراني غارقاً فأقطّر الآها من شَفَتيَّ يطلقها أنين الروح والأمشاجْ تسير تسير من بحرٍ إلى بحَرِ ومن ألمِ تمزّق أشرعاً ، وتضيع ألواحا وان الموت يهتفُ :- ” يا طريد اللهِ يامن كان للأقدار مرساها أيا من كانت الاقدار تبرىء في صلاة الليل أوجاعهْ هلمّ فلا ... أكمل القراءة »

سَرْدٌ في الجسد / بقلم: فراس حج محمد (فلسطين)

-1- هي دائما عندي الأصيلةُ والفرسْ هيَ الكلمات أشواقي وأعماق الهوسْ هي دائما عندي اقتباسٌ وقبسْ -2- صدركِ العامرُ بالأنوثة بالبياض يغري بالتعبْ يغري الكلام بشاعريّة حرفه الممسوس يغري بالشغبْ صدركِ المجنونُ مثلي يفتحُ خطّه للضدّ يترك لي كفّين من مسّ اللهبْ عُرفه الأحمرُ هذا الليلَ يهمسُ بالعتبْ صدركُ مثلي شاعريّ شاعرٌ بغربته متلصّص من شقّهِ متلمّظ بشهيّة الطقس المخمّر ... أكمل القراءة »

نصف وجه / شعر : زينب عقيل (لبنان)

لأنك تشبهُ الوطنَ البعيدا وتشبهُه غريبًا أو وحيدا لأنّك ذكرياتٌ في كؤوسٍ تظلُّ تميلُ نحوي كي تعودا لأنّكَ في تباريحي سؤالٌ وصوتٌ حائرٌ يُلقي وعودا تظلُّ تُثرثرُ الأيامُ حزنًا تُراكمُ فوق أنفاسي جليدا فأخرجُ من بكائي نصفَ وجهٍ أراهُ بظلِّ مرآتي عنيدا عبرتُ خليجَكَ المخنوقَ شوقًا لأبتلعَ المسافةَ والحدودا وأجمعَ صوتَك المنسيَّ غيمًا يُساقطُ فوق أشواكي ورودا     أكمل القراءة »

ما عدت أذكر/ بقلم :باسمه السيد ( لبنان )

ما عدت أذكر….. أهذا انت أم هو طيفك أم بقايا حنين أرحلت أم وصلت أكان صوتك في رحاب قلبي الحزين أم صدى أنين ###### احاكي ذكراك لأروي ظمأ الشوق وأطرب على ذكرى هوى إسمك ويرقص الدمع ويحترق الوتر في إيقاع ورنين ####### ضائعة أنا تائهة في الغفا أهو الليل ما انجلى أم هي الشمس انطفأت ونوافذ العمر أغلقت وأسدلت ستارةالسنين ... أكمل القراءة »

يا صبر أيوب / بقلم: آمال خاطر

أيا … عجب العجاب لعابرونَ لا يكُفّونَ عن اللّغو وقواعد العقم فلا شيء معربُ ف ذاك مقلوبٌ …… ذاك واثبُ وذاك…. لا محل له من الإعراب أين الذي كان …ولم يكنِّ…!! والعقل أصبح العجبُ بشعوب العجابِ بوجه زمنٍ لا يشبه وجه زمني ليفقد اليقين كل مجازٍ بصمت سكوني وسكون صمتي وتبقى ابتسامة صفراء بعرض الخيبة تمتد عنقها في وجه المرآة ... أكمل القراءة »

 نصوصٌ قصيرةٌ .. إلى الحُب/بقلم : إيناس أصفري

١) في الطريق .. أيُّها الطريقُ الحجريّ كن طيعًا كن سهلًا فها هو سيمشيك … ٠ أيَّتها الغيومُ الرماديّة تريَّثي وخفّفي غضبك فها هو تحتَ ظلّك … ٠ أيَّتها الوردةُ الحمراء مدّي عنقكِ إلى الأمام أكثر فأكثر ودَعي أصابعَهُ تقطفك … ٢) عندَ اللقاء .. ١ أحبُّك ِ.. حين قالها قلبي سقط وتبعثرَ سكوني دواخلي بها ضجَّت وأدمعت فيّ شجوني ... أكمل القراءة »

السمك في اجازة /بقلم : بن يونس ماجن

السمك في اجازة بسبب وباء الكورونا تنتهز الاسماك غياب الصيادين فتاخذ استراحة على الرمل وعندما تجف مياه المحيطات ويكشف البحر عن عورته يخرج السمك الى اليابسة ويطلب عقدة الهدنة مع الصيادين سلحفاة بحرية نادرة مثل سمكة وديعة تشيد مع الاطفال قصورا رملية متحركة قرش ماكر ينتظر دوره ليستحم بزبد البحر ثم يمارس العاب رياضية بصنارة غادرة في اوقات الصيد يتمرد ... أكمل القراءة »

أَنا و شِتائِي / بقلم : اسماعيل خوشناو

شِتاءٌ دَقَّ بِلا إِذْنٍ بابَ مَهْزَلَتي بَرْدٌ يَقْرُصُني وَصَقيعٌ يَنْشُرُ هُدُوءَ أَصَابِعي وَقَصَّ خُطى الْمِشوارِ الْوَقْتُ يُمازِحُني مَشْهَدٌ و يَنْتَهي قَد صارَ لِلْاقْتِرابِ سُطُورٌ مِنَ الْآثارِ لا تَقْبَلْ بِالْهَزيمَةِ سَيُصْبِحُ الْميدانُ شاهِداً قَدْ وُسِمْتَ بِخَتْمٍ مِنَ الْفِرارِ غَنيمَةُ نِزالٍ مَعَ كُلِّ كَرَّةٍ إِغْتِنامُ لَوْحَةٍ أُعَلِّقُها على صَدْري أَوْ أَضَعُها في الْجِوارِ أَصابِعُ تَتَكاتَفُ لِصَعْقِ الْبَرَدِ و الْأَسْنانُ مِنَ الْقَهْرِ تَعْزِفُ ... أكمل القراءة »

ماذا لو ؟/ بقلم: ريم سليمان الخش (سوريا)

-ماذا لو قالوا حسناء؟!! – كان شروق الأرض تغيّرْ ماسَ وظلُّ الوقتِ تقصّرْ نبعُ النشوة فيًّ تفجّرْ لو قالوا …إني حسناء!! * كان ربيعي ملءَ ثيابي حسونٌ يشدو بالبابِ وحياتي من ماء السكرْ ونشيدي فرحٌ وهناء… لو قالوا : إني حسناء * فنجاني يشتاقُ شفاهي إنْ أُبعدَ عني يتحسّر يبغي عبقي أو يتكسر والبسمة تشفي الأحياءْ لو قالوا …إني حسناء ... أكمل القراءة »

error: Content is protected !!